EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

إعادة مباراة فولهام وتوتنهام لتعادلهما السلبي تشيلسي وفيلا يكملان عقد قبل نهائي كأس إنجلترا

فرحة لامبارد بالهدف الأول في شباك ستوك سيتي

فرحة لامبارد بالهدف الأول في شباك ستوك سيتي

بلغ تشيلسي -حامل اللقب- الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم، بعد فوزه على ضيفه ستوك سيتي بنتيجة (2-0) مساء الأحد على ملعب "ستامفورد بريدج" في العاصمة لندن لندن، بينما صعد أستون فيلا لنفس المرحلة، بعدما تخطى خارج أرضه عقبة ريدينج (4-2).

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

إعادة مباراة فولهام وتوتنهام لتعادلهما السلبي تشيلسي وفيلا يكملان عقد قبل نهائي كأس إنجلترا

بلغ تشيلسي -حامل اللقب- الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم، بعد فوزه على ضيفه ستوك سيتي بنتيجة (2-0) مساء الأحد على ملعب "ستامفورد بريدج" في العاصمة لندن لندن، بينما صعد أستون فيلا لنفس المرحلة، بعدما تخطى خارج أرضه عقبة ريدينج (4-2).

سجل لاعب الوسط فرانك لامبارد الهدف الأول لفريق تشيلسي، بمساعدة من لاعب ستوك سيتي السنغالي عبد الله فاي، الذي حول الكرة إلى داخل مرمى فريقه في الدقيقة الـ 35.

وأضاف القائد المدافع جون تيري الهدف الثاني بكرة رأسية، إثر ركنية نفذها لامبارد بالذات في الدقيقة الـ 67، ليقودان فريقهما إلى دور الأربعة للمرة التاسعة عشرة في تاريخه المتوج بخمسة ألقاب، آخرها الموسم الماضي على حساب إيفرتون (2-1).

وفي المباراة الثانية، حوّل أستون فيلا تخلفه أمام مضيفه ريدينج من الدرجة الأولى بهدفين إلى فوز (4-2)، ليبلغ الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 2000.

ويدين أستون فيلا ببلوغه دور الأربعة للمرة العشرين في تاريخه، إلى مهاجمه النرويجي جون كارو الذي سجّل ثلاثية.

وتقدم ريدينج الذي كان يسعى للتأهل إلى نصف النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1927، في الدقيقة الـ 27 عبر رأسية من شاين لونج، إثر ركلة ركنية نفذها بريان هاورد وحولها برأسه ماثيو ميلز إلى لونج.

ثم اكتملت المفاجأة، عندما أضاف لونج نفسه الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة الـ 42، إثر تمريرة من المالي جيمي كيبي.

لكن فريق المدرب الأيرلندي مارتن أونيل ضرب بقوة مع بداية الشوط الثاني، وقلص الفارق بعد دقيقتين فقط عبر أشلي يونج، إثر تمريرة من الإسباني كارلوس كويلار، ثم عادل النتيجة في الدقيقة الـ 51 بواسطة رأسية من كارو بعد عرضية من ستيوارت داونينج.

ولم ينتظر أستون فيلا سوى 6 دقائق ليسجل هدف التقدم عبر كارو أيضًا، إثر عرضية من ستيفن وارنوك في الدقيقة الـ 57، قبل أن يكمل النرويجي تألقه بتسجيل الهدف الرابع لفريقه والثالث له في الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع من ركلة جزاء، بعدما ارتكب خطأ داخل المنطقة.

يذكر أن أستون فيلا قد أحرز اللقب في سبع مناسبات سابقة، لكن آخر تتويج له يعود إلى 1957 ، حين فاز في النهائي على مانشستر يونايتد (2-1).

ولحق أستون فيلا وتشيلسي ببورتسموث الذي فاز يوم السبت على ضيفه برمنجهام (2-0)، وستعاد مواجهة فولهام وتوتنهام بعد تعادلهما دون أهداف.