EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2010

كرر فوزه على أستون فيلا في أقل من أسبوعين تشيلسي إلى نصف نهائي كأس إنجلترا بثلاثية صاعقة

عناق ثلاثي بين لامبارد ومالودا وأنيلكا

عناق ثلاثي بين لامبارد ومالودا وأنيلكا

صعد تشيلسي إلى نهائي بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي بعد الفوز الذي حققه الفريق على أستون فيلا بثلاثية نظيفة، في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء يوم السبت على إستاد وبمبلي في الدور قبل النهائي للبطولة.

  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2010

كرر فوزه على أستون فيلا في أقل من أسبوعين تشيلسي إلى نصف نهائي كأس إنجلترا بثلاثية صاعقة

صعد تشيلسي إلى نهائي بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي بعد الفوز الذي حققه الفريق على أستون فيلا بثلاثية نظيفة، في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء يوم السبت على إستاد وبمبلي في الدور قبل النهائي للبطولة.

وكان تشيلسي سحق أستون فيلا 7/1 قبل أقل من أسبوعين في الدوري في مباراة تاريخية.

وجاءت الأهداف الثلاثة عبر الإيفواري ديديه دروجبا والفرنسي فلورنت مالودا والإنجليزي فرانك لامبارد، وافتتح دروجبا الأهداف في الدقيقة الـ68 مستغلا العرضية الرائعة لجون تيري، وقبل دقيقتين على النهاية أضاف مالودا الهدف الثاني، ثم اختتم لامبارد أهداف الفريق في الوقت بدل الضائع.

كان أستون فيلا صاحب الأفضلية في الشوط الأول وكان بإمكانه هز الشباك في أكثر من فرصة، خصوصا عبر النيروجي العملاق جون كارو وجابريال اجبونلاهور، فيما بدا تشيلسي بعيدا عن مستواه ولم يهدد مرمى أستون فيلا إلا فيما ندر من الفرص عبر دروجبا.

تحسن أداء تشيلسي في الشوط الثاني وكاد يفتتح التسجيل في مناسبتين عبر دروجبا قبل أن ينجح الأخير في الدقيقة الـ66 عندما استغل تسديدة قوية للقائد جون تيري من داخل المنطقة وحولها بيسراه على يمين الحارس الأمريكي براد فريدل.

في المقابل، كانت أبرز فرصة لأستون فيلا عبر توغل اجبونلاهور داخل المنطقة وتسديدته الخادعة التي أبعدها الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك إلى ركنية.

ووجه مالودا الضربة القاضية لأستون فيلا بإضافته الهدف الثاني مستغلا كرة عرضية من الألماني ميكايل بالاك، بديل البرتغالي ديكو، تابعها بيمناه من مسافة قريبة داخل مرمى فريدل قبل أن يختم لامبارد المهرجان بهدف ثالث في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، أثر هجمة مرتدة منسقة وصلت على أثرها الكرة إلى مالودا داخل المنطقة فهيأها بالكعب إلى مواطنه نيكولا انيلكا، بديل دروجبا، فهيأها بدوره إلى لامبارد المندفع من الخلف فتلاعب بأحد المدافعين وسددها على يسار الحارس فريدل.

ويلتقي تشيلسي في المباراة النهائية مع الفائز من المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي، والتي تجمع الأحد المقبل بين توتنهام وبورتسموث.