EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2011

تسفانتسيجر ينتقد "مجددا" إسناد مونديال 2022 لقطر

قطر

قطر فازت بالاستضافة على رغم اعتراض كثيرين

كرر ثيو تسفانتسيجر -رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الأربعاء- انتقاده لاختيار دولة قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022

كرر ثيو تسفانتسيجر -رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الأربعاء- انتقاده لاختيار دولة قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022، ولكنه اعتبر أنه لا توجد أية فرصة لتراجع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في هذا الشأن.

وقال تسفانتسيجر "قطر ربما تكون قد قامت إسهامات كبيرة، ولكن كأس العالم لكرة القدم تتطلب أسس مختلفةموضحا أن اختيار الفيفا ربما استند إلى مصالح سياسية، وهو ما سيؤثر على أن الظروف الرياضية الأساسية بشكل جزئي.

وقد اختارت اللجنة التنفيذية للفيفا دولة قطر لاستضافة كأس العالم 2022 قبل عام واحد.

ويشغل تسفانتسيجر حاليا منصب عضو اللجنة التنفيذية بالفيفا حتى عام 2015 ويترأس لجنة التشريعات بالفيفا، لكنه أشار إلى أنه لا يوجد وقت كاف لإجراء تغييرات.

وأوضح رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم "ليس لدى السلطة لتغيير شيء ما".

وترغب قطر في تنظيم كأس العالم في موعده المحدد بين شهري من يونيو/حزيران ومن يوليو/تموز على رغم الطقس شديد الحرارة في البلاد صيفا، وتعهد منظمو البطولة بتوفير ملاعب مكيفة الهواء، في الوقت الذي يرغب فيه بعض أعضاء المجتمع الكروي في إقامة البطولة شتاءً في شهر يناير/كانون الثاني.

وتولى تسفانتسيجر منصب رئيس اتحاد الكرة الألماني في 2004، قبل أن يؤكد الأسبوع الماضي أنه لن يستمر حتى نهاية ولايته في 2013، وسيتنحى عن منصبه في أكتوبر/تشرين الأول 2012.