EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2009

العراق أكبر الخاسرين.. والبرازيل تستعيد صدارة تصنيف الفيفا تراجع سعودي.. توازن مصري.. وقفزة هائلة للجزائر

الجزائر قفزت ومصر حافظت على موقعها

الجزائر قفزت ومصر حافظت على موقعها

حقق المنتخب الجزائري أكبر قفزة عربية في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الذي أصدره اليوم الأربعاء، في حين كان أكبر تراجع من نصيب المنتخب العراقي، فيما تباينت بقية المنتخبات العربية، وخاصة مصر والسعودية والمغرب بين التقدم والتراجع والثبات.

حقق المنتخب الجزائري أكبر قفزة عربية في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الذي أصدره اليوم الأربعاء، في حين كان أكبر تراجع من نصيب المنتخب العراقي، فيما تباينت بقية المنتخبات العربية، وخاصة مصر والسعودية والمغرب بين التقدم والتراجع والثبات.

واحتفظ المنتخب المصري بصدارة التصنيف العربي بعدما احتل المركز الـ38 عالميا إثر تقدمه بواقع مركزين؛ إلا أنه تراجع على الصعيد الإفريقي من المركز الخامس إلى السادس لصالح المنتخب الجابوني الذي تقدم 18 مركزا واحتل المرتبة 30 عالميا والثالثة إفريقيا، متفوقا على نيجيريا وغانا ومصر.

وكان المنتحب المصري قدم مستويات متباينة في بطولة القارات الأخيرة، بعدما قدم عرضين جيدين أمام البرازيل -رغم خسارته- وإيطاليا الذي فاز فيه بهدف، قبل أن يسقط أمام أمريكا بثلاثية نظيفة ويودع البطولة من الدور الأول.

وحقق المنتخب الجزائري أكبر قفزة عربية في تصنيف الفيفا بعدما تقدم 19 مركزا ليحتل المركز 47 عالميا بعدما كان يحتل المركز الـ66 في آخر تصنيف، كما تقدم عربيا من المركز الخامس إلى الثاني خلف نظيره المصري، وإفريقيا من المركز الحادي عشر إلى السابع.

وجاء التفوق الجزائري في تصنيف الفيفا بعد تألقه في تصفيات إفريقيا وتصدر مجموعته برصيد 7 نقاط، بعد فوزيه على مصر في البليدة 3/1 وزامبيا في لوساكا بهدفين نظيفين.

وتراجع المنتخب التونسي عربيا ليحتل المركز الثالث بدلا من الثاني، وإفريقيا يحتل المركز الثامن بدلا من السادس، فيما تقدم بواقع مركزين على المستوى العالمي ليحتل المركز الـ49 بدلا من المركز الـ51.

يشار إلى أن المنتخب التونسي يتصدر مجموعته في التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010، إلا أنه فشل في تحقيق الفوز على ضيفه النيجيري وتعادل معه سلبيا.

أما المنتخب المغربي فتراجع عربيا من المركز الثالث إلى الرابع، وإفريقيا من المركز الثامن إلى العاشر، فيما احتفظ بموقعه على الصعيد العالمي في المركز الـ55.

وكان المنتخب المغربي قد حقق نتائج سيئة في تصفيات إفريقيا بعد احتلاله المركز الثالث في مجموعته، بعدما فشل مؤخرا في الفوز على ضيفه توجو في الرباط وتعادل معه سلبيا، بعدما خسر في الجولة الأولى أمام الجابون 1-2، وتعادل في الثانية مع الكاميرون بدون أهداف.

واصل المنتخب السعودي نتائجه السيئة في التصنيف؛ حيث تراجع عربيا من المركز الرابع إلى الخامس، فيما احتفظ بموقعه الخامس أسيويا، إلا أنه تراجع عالميا بواقع 5 مراكز ليحتل المرتبة الـ61.

ويأتي هذا التراجع السعودي بعد فشل المنتخب في التأهل مباشرة إلى مونديال 2010 في جنوب إفريقيا، بعدما تعادل على ملعبه ووسط جماهيره أمام نظيره الكوري الشمالي بدون أهداف، لتذهب بطاقة التأهل المباشر إلى المنتخب الكوري.

واحتلت البحرين المركز الـ66 عالميا بعدما تقدمت 4 مراكز، فيما احتلت ليبيا المركز الـ75 عالميا بعدما تراجعت 6 مراكز، في حين احتلت عمان المركز 78 بعدما تقدمت مركزين، وقطر في المركز 86 عالميا بعدما تقدمت 8 مراكز، والسودان في المركز الـ91 بعدما تراجعت 3 مراكز.

وكان أكبر تراجع عربي من نصيب العراق الذي تراجع إلى المركز 94 عالميا بعدما فقد 17 مركزا، فيما دخلت سوريا ضمن أفضل 100 منتخب في العالم بعدما احتلت المركز الـ96 عالميا بعدما تقدمت بواقع 8 مراكز.

علي الصعيد العالمي، تصدرت البرازيل التصنيف بعدما تقدمت أربع مراكز إثر فوزها بكأس القارات الأخيرة على حساب أمريكا في النهائي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وتراجعت إسبانيا إلى المركز الثاني وهولندا إلى الثالث بعدما فقد كل منهما مركزا واحدا، فيما احتفظت إيطاليا بموقعها في المركز الرابع رغم نتائجها السيئة بكأس القارات.

واحتفظت ألمانيا أيضا بالمركز الخامس رغم تراجعها مركزين، فيما تقدمت روسيا إلى المركز السادس بعدما تقدمت 3 مراكز، في حين احتل منتخبا انجلترا والأرجنتين المركزين السابع والثامن رغم تراجع كل منهما بواقع مركز.

وجاءت فرنسا في المركز التاسع عالميا بعدما تقدمت مركزا واحدا، وأخيرا احتلت كرواتيا المركز العاشر في التصنيف العالمي رغم تراجعها بواقع مركزين.

جدير بالذكر أن منتخب كوريا الشمالية الذي حصد إحدى بطاقات التأهل الأسيوية المباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2010 هو صاحب أعلى قفزة في التصنيف هذا الشهر بواقع 23 مركزا، فيما كانت سيراليون صاحبة أكبر تراجع بواقع 40 مركزا.