EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2009

قوات الأمن تمنع وصول الإعلاميين للفريقين تدريبات سرية للعميد والزعيم.. والقحطاني يتماثل للشفاء

مباريات الهلال والاتحاد دائما تتسم بالندية والإثارة

مباريات الهلال والاتحاد دائما تتسم بالندية والإثارة

واصل فريقا الهلال والاتحاد استعداداتهما المكثفة للمواجهة المرتقبة والمصيرية التي تجمعهما غدا الأحد على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، في الجولة النهائية من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم.

واصل فريقا الهلال والاتحاد استعداداتهما المكثفة للمواجهة المرتقبة والمصيرية التي تجمعهما غدا الأحد على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، في الجولة النهائية من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم.

وتحدد نتيجة هذه المواجهة لقب المسابقة هذا الموسم، حيث يتصدر الاتحاد القمة برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين عن الهلال، ويكفيه التعادل للفوز باللقب، أما الهلال الذي يلعب على أرضه ووسط جماهيره، فلا بديل له عن الفوز لإحراز اللقب.

وقد فرض الجهاز الفني والإداري في نادي الاتحاد بقيادة الأرجنتيني جابرييل كالديرون لحظة وصول البعثة قادمة من جدة، طوقا أمنيا على مقر سكن اللاعبين في فندق الإنتركونتننتال بالرياض، وذلك من أجل إبعاد لاعبيه عن الضغوط الإعلامية.

وأغلق العميد تدريباته التي أقيمت على ملعب الأمير خالد بن سلطان بنادي الشباب، حيث منع دخول الإعلاميين والمصورين ما عدا منسوبي البعثة الاتحادية التي تخلف عن مرافقتها رئيس النادي جمال أبو عمارة.

من جهته أكد حامد البلوي إداري فريق الاتحاد أن قرار إغلاق التمرين سيسري كذلك على مران اليوم السبت الذي سيجري على استاد الملك فهد الدولي.

في المقابل، أجرى الهلال تدريبه قبل الأخير للمواجهة المرتقبة أمام الاتحاد تحت قيادة المدير الفني البلجيكي جورج ليكنز وسط تكتم إعلامي شديد، وحضور إداري وشرفي تقدمه رئيس النادي الأمير عبد الرحمن بن مساعد وشقيقه الأمير عبد الله بن مساعد والرئيس السابق الأمير محمد بن فيصل والأمير أحمد بن فهد بن سلمان والأميران خالد بن محمد ومحمد بن خالد.

وأحيطت تدريب الهلال بالسرية التامة والكبيرة، حيث شوهد تكثيف الأمن في الممرات المؤدية لملعب الفريق الأول إلى جانب مرافقتهم للاعبين حتى معسكر الفريق، لمنع أي إعلامي أو مشجع من الالتقاء مع نجوم الفريق.

وبدأ التدريب بمحاضرة فنية شرح فيها ليكنز عبر العروض المرئية النقاط الإيجابية؛ لتعزيزها والنقاط السلبية لتلافيها، وتقدم اللاعبين المشاركين بالتمرين المحترف السويدي "ويلي" الذي غاب عن تمارين الفريق في اليومين السابقين بعد تعرضه لكدمة قوية أثناء مباراة الفريق أمام الأهلي الإماراتي.

كما شهدت التدريبات عودة المهاجم الدولي ياسر القحطاني، الذي أجرى تمارين خاصة في المركز الصحي بعدما تماثل للشفاء.. ومن المنتظر أن يشارك في تدريبات اليوم ما يعني حسم مشاركته أمام الاتحاد ولو لجزء من المباراة.

ووضع المدرب الهلالي التصور الأولي للتشكيل الذي سيخوض فيه المباراة، خصوصا بعد الأنباء الأولية عن مشاركة القحطاني، وقد ركز المدرب ليكنز على التسديد من خارج منطقة الجزاء ومحاولة استغلال الكرات العرضية، معتمدا في ذلك على اللاعبين الكوري سول ومحمد العنبر بعد التألق الواضح لهما في الكرات العرضية أمام الأهلي الإماراتي.

وعلى صعيد آخر، رفعت إدارة نادي الاتحاد خطاباً عاجلاً لأمين اتحاد الكرة السعودي فيصل عبد الهادي، تضمن شكوى حول قيام الشركة المسؤولة عن بيع تذاكر مباريات الهلال برفض بيع عدد من تذاكر المنصة الرئيسة لملعب الملك فهد الدولي لنادي الاتحاد، حتى يتسنى له توزيعها على أعضاء شرفه ومنسوبيه كما جرت العادة في جميع المباريات.

وتضمن الخطاب الاتحادي المطالبة بما حصته 25% من تذاكر المنصة، كما حصل في مباراة الدور الأول عندما قام الاتحاد بإعطاء نفس النسبة لنظيره الهلال في المباراة التي جمعت الفريقين في جدة.

واستغرب الاتحاديون من تذرع الشركة المسؤولة عن بيع تذاكر الهلال بنفاد التذاكر، وهي التي قامت أمس بالإعلان عن بدء بيع التذاكر، علما بأن الإدارة الاتحادية طلبت من الشركة شراء التذاكر يوم الخميس؛ أي قبل يوم من بدء بيع التذاكر كما جاء في إعلان الشركة.

من جهة ثانية، استغرب الهلاليون ما طرح حول تقسيم مدرجات استاد الملك فهد في مواجهة الغد أمام الاتحاد، وجاء مصدر الاستغراب كون المباراة دورية، وليست نهائية لأن المواجهة الأولى جرت في جدة، ومباراة الغد هي الرد، ولكن جاءت الظروف أنها تحدد الفائز باللقب، وبالتالي ستكون المدرجات كما المباريات الاعتيادية بنسبة 70% للهلال و30 %للاتحاد.