EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

الفاف يقرر نقل مباراة الإمارات إلى إيطاليا تحضيرات "الخضر" خارج الجزائر خوفا من فوضى الجماهير

الفاف ينقل مباريات الخضر خارج الجزائر

الفاف ينقل مباريات الخضر خارج الجزائر

قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفافبرئاسة محمد روراوة، نقل مباراة "الخضر" أمام الإمارات المقررة 4 يونيو/حزيران، ضمن برنامج الإعداد لبطولة كأس العالم 2010م، المقررة في جنوب إفريقيا، إلى إيطاليا بدلا من إقامتها في الجزائر كما كان مقررا.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

الفاف يقرر نقل مباراة الإمارات إلى إيطاليا تحضيرات "الخضر" خارج الجزائر خوفا من فوضى الجماهير

قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفافبرئاسة محمد روراوة، نقل مباراة "الخضر" أمام الإمارات المقررة 4 يونيو/حزيران، ضمن برنامج الإعداد لبطولة كأس العالم 2010م، المقررة في جنوب إفريقيا، إلى إيطاليا بدلا من إقامتها في الجزائر كما كان مقررا.

وذكرت جريدة "الشروق" الجزائرية -يوم الخميس 11 مارس/آذار- أن هذا القرار يعني أن الخضر لن يدخلوا في معسكرات أو يلعبوا أي مباراة في الجزائر قبل مشاركتهم في مونديال جنوب إفريقيا.

وجاء هذا القرار تنفيذا لتهديدات "الفاف" بنقل مباريات المنتخب خارج الجزائر، على خلفية الأحداث التي سبقت وصاحبت مباراة الخضر أمام صربيا الودية؛ التي انتهت لصالح الأخيرة بثلاثية نظيفة، بداية من الفوضى التي عرفها معسكر المنتخب بالفندق العسكري، وصولا إلى تدهور أرضية ملعب 5 يوليو.

وأوضح الاتحاد الجزائري أن الخضر سيقيمون معسكرهم التحضيري بمدينة فلورنسا بمركز كوفرتشيانو في فرنسا، أسبوعا، قبل الانتقال إلى العاصمة دبلن لمواجهة المنتخب الأيرلندي، ومن ثم الانتقال مجددا إلى إيطاليا لقضاء يومين هناك، ثم اللعب مع الإمارات وديًّا، قبل الانتقال نحو جنوب إفريقيا عبر طائرة خاصة للمشاركة في المونديال.

وانتقد الفاف معسكر "الخضر" الذي أقيم قبيل مواجهة صربيا الأخيرة، خاصة أنه شهد كثيرا من الاضطرابات بعد الوصول المتأخر للاعبين والمشاكل التي صاحبت ذلك، نتيجة التفات الجماهير حول اللاعبين، حيث اكتسحوا غرفهم بالفندق العسكري في بني مسوس.

على صعيد متصل، كشفت مصادر داخل الاتحاد أنه من المحتمل أن يعسكر الخضر نهاية شهر مايو/أيار القادم، بالمرتفعات السويسرية بدلا من الإقامة بمركز كوفيرتشاينو بإيطاليا؛ وذلك بناء على طلب المدير الفني رابح سعدان من مسؤولي الفاف.

يدرس حاليا مسؤولو الفاف إمكانية إقامة التحضيرات التي تسبق نهائيات كأس العالم بإحدى المحطات الثلجية السويسرية، وذلك تماما؛ إذ اتفق روراوة ورابح سعدان على دراسة هذا الأمر في الأيام القادمة، لا سيما وأن أغلبية المنتخبات التي ستشارك في المونديال حجزت أماكنها للتحضير، سواء في المرتفعات السويسرية أو النمساوية.

ومن المقرر أن يقوم وليد صادي -عضو الجهاز الفني للخضر- بجولة لمعاينة بعض المرافق بسويسرا؛ للاتفاق مع مسؤوليها على إقامة المعسكر البدني الذي سيبدأ مباشرة بعد نهاية الموسم الكروي الحالي بسويسرا، قبل إلغاء المعسكر الذي تم إعلانه بإيطاليا.

ويفضل سعدان التحضير في المرتفعات لاختبار عناصره على هذا الجانب، من باب تجنب أي مفاجأة بدنية قد تحدث للتشكيلة الوطنية في جنوب إفريقيا، على رغم أن الخضر لم يلعبوا في المرتفعات خلال المباريات الثلاث الأولى. لكنهم في حال التأهل للدور الثاني قد يلعبون في جوهانسبورج أو في مكان مرتفع.

كما أن التحضيرات بسويسرا من الناحية المناخية جد ملائمة للاسترجاع وتحسين اللياقة والانتعاش البدني، وهي عوامل جعلت الطاقم الفني يفضل الوجهة السويسرية على الإقامة بإيطاليا.