EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2011

تجميد نشاط رئيس الهلال السوداني لضربه حكما جزائريا

رئيس الهلال السوداني الأمين برير

رئيس الهلال السوداني الأمين برير تم تجميد نشاطه لأجل غير مسمى

ر المجلس الأعلى للشباب والرياضة السوداني، تجميدَ النشاط الإداري لرئيس الهلال- لأجل غير مسمى؛ بعد واقعة اعتدائه على الحكم الجزائري جمال حيمودى

قرر المجلس الأعلى للشباب والرياضة السوداني، تجميدَ النشاط الإداري الأمين محمد أحمد البرير -رئيس الهلال- لأجل غير مسمى؛ بعد واقعة اعتدائه على الحكم الجزائري جمال حيمودى، خلال المباراة التي جمعت بين فريقي الهلال السوداني والترجي التونسي بأم درمان، في ذهاب الدور نصف النهائي بدوري أبطال إفريقيا.

وذكرت صحيفة "الرأي العام" السودانية، أن لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكافستصدر قرارها بشأن واقعة الاعتداء التي ارتكبها رئيس الهلال بحق حيمودى، مؤكدة أن البرير تغيب عن حضور لجنة الانضباط، لتدهور حالته الصحية.

من جانبه، وصف البرير رئيس نادي الهلال قرارَ رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة المكلف بتجميد نشاطه الإداري إلي حين مقابلة لجنة تقصي الحقائق بالقرار المعيب، قائلا لصحيفة "قوون" السودانية: إن قرار رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بالولاية افتقد لأبسط القواعد القانونية، مشيرا إلى أن اللجنة التي شكلت بقرار سابق لأجل تقصي الحقائق وليس للتحقيق حول حادثة أو أحداث بعينها.

وقال إن هذا القرار وفي هذا التوقيت تحديدا يمثل استهدافا لنادي الهلال ممثلا في رئيسه المنتخب؛ لتزامنه مع استدعاء الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وأصبح يمثل إساءة للسمعة، وسيرد عليه النادي بشكوى ضد الوزير المكلف السعيد عثمان لجهات الاختصاص وكل الجهات العدلية.

وعبَّر البرير عن حزنه العميق لهذا التصعيد القانوني، وقال إنه توقع سؤالا واستفسارا من رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بولاية الخرطوم عن حالته الصحية بعد أحداث مباراة الهلال والترجي، وفوجئ بقرارٍ يقضي تجميد نشاطه الإداري.