EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2009

القرار النهائي بعد 4 أشهر تجميد عقوبة حرمان تشيلسي من ضم لاعبين جدد

جمدت محكمة التحكيم الرياضي يوم الجمعة قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) القاضي بحرمان نادي تشيلسي الإنجليزي من التعاقد مع لاعبين حتى 2011.

جمدت محكمة التحكيم الرياضي يوم الجمعة قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) القاضي بحرمان نادي تشيلسي الإنجليزي من التعاقد مع لاعبين حتى 2011.

وقالت المحكمة في بيان إنها "جمدت لمدة 4 أشهر قرار الفيفا" الذي اتخذ في الـ17 من أغسطس/آب الماضي، وقضى بحرمان تشيلسي من التعاقد مع لاعبين جدد حتى سوق الانتقالات الشتوية مطلع 2011.

وعليه بات بإمكان متصدر الدوري الإنجليزي ضم لاعبين جدد في سوق الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني 2010.

وكانت غرفة فض النزاعات التابعة للفيفا منعت تشيلسي من ضم أي لاعب مهما تكن جنسيته في السوقين المقبلين للانتقالات الشتوية والصيفية لعام 2010 بسبب نزاع بينه وبين نادي لنس الفرنسي يتعلق بلاعب الأخير جايل كاكوتا.

وأشار الفيفا حينها إلى أن العقوبة تنتهي في سوق الانتقالات الشتوية لعام 2011، وإن بإمكان تشيلسي اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي، وهو ما قام به الفريق اللندني بالفعل لكن المحكمة تحتاج إلى 3 أشهر على أقل تقدير لكي تبحث القضية المرفوعة أمامها، وخلال هذه الفترة تعتبر العقوبة المفروضة على النادي مجمدة، وهذا ما أكدته المحكمة في بيانها.

وصدر بيان عن محكمة التحكيم الرياضي، جاء فيه "تقدم تشيلسي وجايل كاكوتا بطلب استئناف أمام محكمة التحكيم الرياضي ضد القرار الصادر في الـ17 من أغسطس/آب 2009 عن غرفة فض النزاعات في الفيفا".

وكان الاتحاد الدولي استند في قرار العقوبة التي فرضها على تشيلسي أن الأخير ضم عام 2008 اللاعب كاكوتا وهو في سن السادسة عشرة، وأرغمه على فسخ عقده مع لنس، الذي قدم شكوى متذرعا بـ"الفسخ التعسفي" وطالب بفرض عقوبات على اللاعب والنادي