EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2011

تاعرابت يستبعد سيناريو مصر والجزائر مع المغرب

تاعرابت يتمنى تأهل المغرب والجزائر

تاعرابت يتمنى تأهل المغرب والجزائر

استبعد المغربي عادل تاعرابت صانع ألعاب نادي كوينز بارك رينجرز الإنجليزي تكرار سيناريو مواجهات الجزائر ومصر، في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010م، مع المنتخب المغربي، في اللقاء الذي يجمع الخضر والأسود في مارس/آذار المقبل، ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م.

استبعد المغربي عادل تاعرابت صانع ألعاب نادي كوينز بارك رينجرز الإنجليزي تكرار سيناريو مواجهات الجزائر ومصر، في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010م، مع المنتخب المغربي، في اللقاء الذي يجمع الخضر والأسود في مارس/آذار المقبل، ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م.

قال تاعرابت: إن هناك أسبابا مقنعة لعدم تكرار سيناريو مصر والجزائر مع المغرب، قائلا: "نحن جيران وإخوة، وكثيرا ما التقينا في مباريات مصيرية، ولم تحدث أية تجاوزات، وذلك حسبما نشرت صحيفة "الشروق" الجزائرية.

أضاف "أن التصفيات الماضية التي خرج منها المنتخب المغربي مبكرا، تزامنت آخر مباراة لنا في مدينة فاس، مع مباراة مصر والجزائر، لقد لعبنا تحت مدرجات خالية تماما؛ لأن كل الجماهير المغربية بقيت بالبيت لمساندة منتخب الجزائر، وهذا يوحي قطعا بأن مواجهة المغرب والجزائر في مارس/آذار ستكون تعميقا للعلاقات الجيدة التي تربط الشعبين المغربي والجزائري.

أوضح أن المغرب والجزائر هما المرشحان للتنافس على تأشيرة التأهل في التصفيات، مؤكدا أن فريقه حقق انطلاقة جيدة، وتمكن من الفوز في تنزانيا، لكنه متأكد من أن المنتخب الجزائري قادر على العودة بقوة في المباريات القادمة، حسب ما نشرت صحيفة "الشروق" الجزائرية.

أضاف أن المواجهة تعتبر أكثر من مباراة كرة قدم، فكلا البلدين يحبان كرة القدم، وهي مباراة ديربي المغرب الكبير، قائلا: "أظن أن مواجهتنا في شهر مارس/آذار ستكون حاسمة ومثيرة".

واعتبر لاعب الوسط المغربي أن مجيد بوقرة مدافع الجزائر يعتبر من أفضل المدافعين في أوروبا وإفريقيا، معربا عن دهشته لعدم احترافه في ناد أوروبي كبير.

وأبدى تاعرابت إعجابه بكريم زياني، ورياض بودبوز الذي يملك مستقبلا واعدا، ونذير بلحاج الذي قال إنه يعتز بصداقته، خاصة وأنهما لعبا سويا في لانس الفرنسي.