EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2010

مباريات الإياب لدور الـ32 تأهل ليفربول ويوفنتوس وسقوط دونيتسك في الدوري الأوروبي

فرحة جيرارد بالفوز في الدوري الأوروبي

فرحة جيرارد بالفوز في الدوري الأوروبي

تأهل ليفربول الإنجليزي إلى ثمن نهائي بطولة الدوري الأوروبي، بعدما فاز خارج أرضه على يونيريا أورزيتيني الروماني (3-1)، في الوقت الذي سقط فيه شاختار دونيتسك الأوكراني حامل اللقب، وودع المنافسات مبكرا، بعدما تعادل وسط جماهيره أمام فولام الإنجليزي (1-1)، كما فشل روما الإيطالي في الاستمرار في المسابقة، بعد الخسارة على ملعبه أمام باناثينايكوس اليوناني (3-2)، مساء الخميس خلال مباريات الإياب لدور الـ32.

  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2010

مباريات الإياب لدور الـ32 تأهل ليفربول ويوفنتوس وسقوط دونيتسك في الدوري الأوروبي

تأهل ليفربول الإنجليزي إلى ثمن نهائي بطولة الدوري الأوروبي، بعدما فاز خارج أرضه على يونيريا أورزيتيني الروماني (3-1)، في الوقت الذي سقط فيه شاختار دونيتسك الأوكراني حامل اللقب، وودع المنافسات مبكرا، بعدما تعادل وسط جماهيره أمام فولام الإنجليزي (1-1)، كما فشل روما الإيطالي في الاستمرار في المسابقة، بعد الخسارة على ملعبه أمام باناثينايكوس اليوناني (3-2)، مساء الخميس خلال مباريات الإياب لدور الـ32.

كما صعد يوفنتوس الإيطالي لنفس الدور، بعدما تعادل خارج أرضه مع أياكس أمستردام الهولندي بدون أهداف، في مباراة الإياب، ولحق به فولفسبورج الألماني بفوزه وسط جماهيره على فياريال الإسباني (4-1).

افتتح الفريق الروماني البادئ التسجيل في شباك ليفربول عبر البرتغالي برونو فرنانديز في الدقيقة الـ(19)، إلا أن النادي الإنجليزي رد بقوة وأدرك التعادل عبر الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو بتسديدة قوية في الدقيقة الـ .(30)

وأضاف الهولندي ريان بابل الهدف الثاني، عندما استغل كرة رأسية لأحد المدافعين فالتقطها بيمناه وأطلقها قوية من مسافة قريبة على يمين الحارس في الدقيقة الـ(41)، قبل أن يختم القائد ستيفن جيرارد المهرجان بهدف ثالث، عندما تلقى كرة من الإسرائيلي يوسي بنعيون داخل المنطقة فسددها قوية بيمناه داخل المرمى في الدقيقة الـ(57).

وكان ليفربول فاز (1-0) ذهابا في إنجلترا.

وفي المباراة الثانية، فجر فولام مفاجأة من العيار الثقيل عندما جرد دونيتسك وسط جماهيره من لقبه بتعادله معه (1-1)، بعدما كان تغلب عليه (2-1) ذهابا في لندن.

منح بوبي زامورا التقدم لفولام في الدقيقة الـ(33) بضربة رأسية إثر ركلة حرة جانبية، وأدرك البرازيلي جادسون رودريجيز دا سيلفا التعادل في الدقيقة الـ(69) من تسديدة زاحفة من داخل المنطقة.

وحقق باناثينايكوس اليوناني مفاجأة ثانية من العيار الثقيل بإخراجه روما بطل عام 1961 خالي الوفاض بالفوز عليه (3-2 ) في الملعب الأولمبي بالعاصمة الإيطالية، وهي النتيجة ذاتها التي آلت إليها مباراة الذهاب في أثينا قبل أسبوعين.

كان روما البادئ بالتسجيل عن طريق النرويجي جون أرنه ريزه في الدقيقة الـ(12)، إلا أن الضيوف انتفضوا وسجلوا ثلاثية أنهوا بها الشوط الأول في صالحهم وتناوب عليها الفرنسي جبريل سيسيه في الدقيقة الـ (40 من ركلة جزاء و45) وسوتيريوس نينيس في الدقيقة الـ(43).

وحاول روما تدارك الموقف في الشوط الثاني، لكنه اكتفى بهدف يتيم لدانييلي دي روسي في الدقيقة الـ(67) لم يكن كافيا لمواصلة مشواره في المسابقة.

وأسفرت بقية المباريات عن تأهل أندرلخت البلجيكي بفوزه على أتلتيك بيلباو الإسباني بنتيجة (4-0)، ويكون مجموع مباراتي الذهاب والعودة (5-1)، ولحق به مارسيليا الفرنسي الذي تخطى عقبة كوبنهاجن الدنمركي (3-1)، لتصبح النتيجة النهائية ذهابا وإيابا (6-2).

وصعد أتليتكو مدريد الإسباني لدور ثمن النهائي على حساب جلطة سراي التركي، بعدما تفوق عليه ذهاب وإيابا (3-2)، انتهى لقاء الإياب في تركيا بفوز الضيوف (2-1)، ليعوضوا تعادلهم في الذهاب (1-1).

وتأهل هامبورج الألماني على رغم خسارته أمام مضيفه أيندهوفن الهولندي (3-2)، وكان هامبورغ فاز (1-0) ذهابا في ملعبه، فتأهل الفريق الألماني لتسجيله خارج قواعده.

وبلغ فيردر بريمن الألماني التالي بفوزه على تونتي أنشكيده الهولندي (4-1)، وكان تونتي أنشكيده فاز (1-0) ذهابا في أنشكيده، ونفس الأمر حققه روبن كازان الروسي بتعادله مع مضيفه هابويل تل أبيب الإسرائيلي سلبيا، في تل أبيب، وكان كازان فاز (3-0 ) ذهابا وسط جماهيره.

وواصل سبورتينج لشبونة البرتغالي مسيرته في البطولة بفوزه على ضيفه إيفرتون الإنجليزي (3-0)، وكان إيفرتون فاز (2-1) ذهابا في لندن.

وبلغ ستاندار لياج البلجيكي الدور ثمن النهائي بتعادله مع مضيفه سالزبورج النمسوي سلبيا، وكان ستاندار لياج فاز (3-2) ذهابا في لياج، ولحق به ليل الفرنسي بتعادله مع مضيفه فنربغشة التركي (1-1)، وكان ليل فاز (2-1) ذهابا في ليل، وتأهل الفريق التركي لتسجيله خارج قواعده.