EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

ميسي لا يرحم وروني يعود للتسجيل تأهل برشلونة ويونايتد وإنتر لدور 16 بدوري الأبطال

لا أحد يستطيع إيقاف ميسي حتى الآن

لا أحد يستطيع إيقاف ميسي حتى الآن

حسمت سبعة فرق جديدة التأهل لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، على رأسها برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب قبل جولة واحدة على نهاية دور المجموعات يوم الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

ميسي لا يرحم وروني يعود للتسجيل تأهل برشلونة ويونايتد وإنتر لدور 16 بدوري الأبطال

حسمت سبعة فرق جديدة التأهل لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، على رأسها برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب قبل جولة واحدة على نهاية دور المجموعات يوم الأربعاء.

وتلقى برشلونة إلهاما جديدا من الأرجنتيني المتألق ليونيل ميسي، ليفوز خارج أرضه على باناثينايكوس اليوناني بثلاثة أهداف نظيفة ويضمن تصدر المجموعة الرابعة، بعدما رفع رصيده إلى 11 نقطة، متقدما بثلاث نقاط على كوبنهاجن الدنماركي الذي خسر من روبن كازان الروسي بهدف نظيف، ليتأجل الحسم للجولة الأخيرة على الفريق الثاني الذي سيصاحب الفريق الإسباني للدور التالي.

وسجل ميسي هدفا في الدقيقة 62، بعدما تلقى تمريرة عرضية من بيدرو رودريجز الذي أحرز الهدفين الأول والثالث في الدقيقتين 27 و69، ليتمكن بذلك الأسطورة الأرجنتيني من تسجيل رقم قياسي جديد، إذ إن هذه المباراة هي التاسعة على التوالي مع ناديه والعاشرة على مستوى كل المباريات التي يسجل فيها اللاعب.

وسجل ميسي بذلك أهدافا في آخر ثلاث مباريات بدوري الأبطال وآخر خمس مباريات بالدوري المحلي، وآخر مباراة بالكأس، كما أنه سجل هدفا منح بلاده الفوز على البرازيل وديا الأسبوع الماضي في قطر.

وأثار هذا التألق الذي يأتي قبل خمسة أيام من مواجهة ريال مدريد في قمة إسبانيا (الكلاسيكو) خروج أحد جماهير باناثينايكوس عن النص، إذ اقتحم الملعب وركض نحو ميسي وأشار له بإشارة بذيئة قبل أن يسلم نفسه للشرطة.

وحسمت الأمور بشكل تام في المجموعات من الأولى حتى الثالثة.

وفي المجموعة الأولى تأهل توتنهام الإنجليزي والإنتر، بعد فوز الأول على فيردر بريمن الألماني بثلاثية نظيفة سجلها يونس كابول ولوكا مودريتش وبيتر كراوتش، بينما تغلب الثاني على تفيني الهولندي بهدف لأرجنتيني آخر هو إستيبان كامبياسو.

ويملك توتنهام والإنتر عشر نقاط لكل منهما في المركزين الأول والثاني على الترتيب، وستحدد الجولة الأخيرة المتصدر والوصيف.

وفي المجموعة الثانية، تأهل ليون الفرنسي مع شالكه الألماني رغم فوز الثاني بثلاثة أهداف نظيفة بواقع هدف لجيفرسون فارفان وثنائية لكلاس يان هانتيلار.

وأصبح شالكه في الصدارة برصيد عشر نقاط متقدما بنقطة واحدة على ليون، بينما يأتي بنفيكا البرتغالي ثالثا برصيد ست نقاط، بعد خسارته أمام هابوئيل تب أبيب الإسرائيلي بثلاثية دون رد.

وعاد واين روني لهز الشباك وسجل هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 87، ليقود مانشستر يونايتد للفوز خارج أرضه على رينجرز الاسكتلندي، ليضمن صدارة المجموعة الثالثة والتأهل لدور الستة عشر.

كما لحق فالنسيا الإسباني بالشياطين الحمر، بعد فوز ساحق على بورصة سبور التركي بستة أهداف مقابل هدف واحد، مستفيدا من ثنائية روبرتو سولدادو مهاجم الريال السابق.