EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

بطل مصر لم يستحق الفوز تأهل الترجي والوداد.. ولا عزاء للأهلي المظلوم ببطولة إفريقيا

الأهلي المصري تعرض للظلم بدخول هدف مرماه من تسلل لكنه لم يستحق الفوز ليتأهل الترجي والوداد إلى المربع الذهبي بدوري أبطال إفريقيا.

(القاهرة - mbc.net) رفض الأهلي المصري هدية ثمينة من مولودية الجزائر، وفشل في تحقيق الفوز على أرضه أمام الترجي التونسي، ليستحق الخروج المبكر من دوري أبطال إفريقيا، ويهدي فريق الوداد البيضاوي بطاقة التأهل لقبل النهائي، يوم الجمعة.
وتعادل الأهلي على استاد القاهرة مع الترجي 1-1، فيما حقق المولودية فوزًا معنويًّا بالتفوق على الوداد 3-1، ليثبت الفريق الجزائري أنه يلعب دفاعًا عن اسمه واحترامًا لشعار "اللعب النظيفرغم تأكد خروجه من المسابقة.
وتأهل الترجي لقبل النهائي في صدارة المجموعة الثانية برصيد عشر نقاط، متقدمًا بثلاث نقاط على كلٍّ من الوداد الثاني الذي سيصطدم بإنيمبا في قبل النهائي، والأهلي الثالث، فيما يأتي المولودية رابعًا برصيد خمس نقاط.
ورغم تساوي رصيد الوداد والأهلي، فإن الفريق المغربي تفوق في المواجهة المباشرة؛ إذ تعادل في القاهرة 3-3 قبل أن يتعادل في الدار البيضاء 1-1.
وتقدم يايا بانانا للترجي في بداية المباراة بضربة رأس، بعد ركلة حرة من ناحية اليسار، في سيناريو مكرر تمامًا لهدف الوداد في الأهلي في الجولة الماضية.
لكن الفارق الوحيد أن الإعادة التلفزيونية أثبتت بوضوح وجود بانانا في موقف تسلل، ليتعرض الأهلي للظلم مرة أخرى، بعدما خرج الموسم الماضي من قبل النهائي بسبب هدف من لمسة يد واضحة من مايكل إينرامو.
لكن في الواقع، وبعيدًا عن الهدف غير الصحيح، فإن الأهلي قدم عرضًا ضعيفًا للغاية، خاصةً في الشوط الأول، وظهر الارتباك أمام ثبات الترجي بطل الثنائية التونسية، وكادت شباك الفريق تستقبل أكثر من هدف.
وتحسن الأداء بشكل طفيف في الشوط الثاني، وأدرك محمد أبو تريكة التعادل بضربة رأس مستفيدًا من ركلة ركنية نفذها وليد سليمان، لكن البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي أخرج العقل المدبر للشياطين الحمر ليتأثر الفريق سلبًا بهذا التغيير.
ورغم ذلك، سنحت فرصة للسنغالي دومينيك دا سيلفا لتسجيل هدف الفوز للأهلي في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكنه وضع الكرة برأسه خارج المرمى بغرابة شديدة، ليعلن تأهل الوداد مع الترجي للمربع الذهبي وخروج الفريق المصري صاحب الرقم القياسي في الفوز باللقب برصيد ست مرات.
 
شارك برأيك: هل استحق الأهلي الخروج من بطولة إفريقيا؟