EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

تأهل الاتحاد والحدود وسقوط المريخ وبلوزداد

الاتحاد تأهل لدور المجموعات في الكونفدرالية

الاتحاد تأهل لدور المجموعات في الكونفدرالية

تأهل الاتحاد الليبي لدور الثمانية (المجموعات) في كأس الاتحاد الإفريقي رغم خسارته يوم السبت في مباراة الإياب لثمن النهائي أمام مضيفه أول أغسطس الأنجولي، مستفيدا من فوزه في الذهاب بهدفين دون رد، وبنفس النتيجة سقط المريخ السوداني بالخسارة خارج أرضه أمام الجيش النيجري ليودع البطولة، بعدما فشل في تعويض تعادله في الذهاب وسط جماهيره بهدفين لكلا الفريقين.

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

تأهل الاتحاد والحدود وسقوط المريخ وبلوزداد

تأهل الاتحاد الليبي لدور الثمانية (المجموعات) في كأس الاتحاد الإفريقي رغم خسارته يوم السبت في مباراة الإياب لثمن النهائي أمام مضيفه أول أغسطس الأنجولي، مستفيدا من فوزه في الذهاب بهدفين دون رد، وبنفس النتيجة سقط المريخ السوداني بالخسارة خارج أرضه أمام الجيش النيجري ليودع البطولة، بعدما فشل في تعويض تعادله في الذهاب وسط جماهيره بهدفين لكلا الفريقين.

وصعد حرس الحدود المصري لدور المجموعات بعدما سحق ضيفه جابورون البتسواني بنتيجة (8-1)، بعدما سقط في الذهاب بهدف نظيف، وودع شباب بلوزداد الجزائري البطولة بالتعادل وسط جماهيره أمام جوليبا المالي (1-1)، وكانت مباراة الذهاب انتهت سلبية دون أهداف.

سجل الهدف الأول للاتحاد داوودا كاميليو المحترف النيجري في الدقيقة الـ8 من ضربة رأسية، وتعادل لأول أغسطس في الدقيقة الـ48 بواسطة المدافع يونس الشيباني بهدف عن طريق الخطأ في مرماه، قبل أن يضيف أصحاب الأرض ثاني أهدافهم في الدقيقة الـ61 من تسديدة قوية داخل منطقة الجزاء.

وظلت النتيجة تشير إلى تقدم أغسطس بنتيجة (2-1)، إلى أن أطلق الحكم صفارته معلنا نهاية المباراة بتأهل الاتحاد الليبي.

ويلعب الاتحاد في المجموعة الأولى خلال الدور المقبل، وستضم ثلاثة فرق أخرى، وهي الفائزة من لقاء الهلال السوداني مع كابسى يونايتد الزيمبابوي، والجيش النيجري، ودجوليبا المالي.

وأحرز أهداف الحرس في الشوط الأول كلاً من: محمد حامد ميدو واحمد عبد الغني واحمد حسن مكي بواقع هدفين لكل لاعب لينتهي الشوط الأول بسداسية، وفي الشوط الثاني قلص ستيفن في الدقيقة الأولى الفارق إلى خمسة أهداف بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

وسجل محمد حليم ومهدي صبحي الهدفين السابع والثامن في الشوط الثاني لينهيا المباراة تماماً.

وفي مباراة أخرى، افتتح الجيش النيجري التسجيل في الدقيقة الأولى، قبل أن يضيف المهاجم عبد الله محمد الهدف الثاني في الدقيقة الـ35، وقلل الفارق لصالح المريخ المدافع موسى الزومة في الدقيقة الـ57.

وبالانتقال للقاء بلوزداد وجوليبا، سجل هدف بلوزداد المهاجم إسلام سليماني في الدقيقة الـ2 من تسديدة قوية داخل منطقة الجزاء، ورغم محاولة حارس جوليبا اللحاق بالكرة لكنه فشل بسبب سرعتها، وتعادل كوليبالي لجوليبا في الدقيقة الـ31.