EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2009

حتى لا تحدث كارثة بعد مباراة المنتخبين تأمين قنصلية مصر بمارسيليا خوفا من اعتداءات جزائرية

توقعات بأعمال بعد مباراة مصر والجزائر

توقعات بأعمال بعد مباراة مصر والجزائر

أعلنت الشرطة الفرنسية أنها فرضت إجراءات أمنية مشددة مساء السبت حول مقر القنصلية المصرية في مدينة مارسيليا جنوب فرنسا، تخوفا من أي أعمال شغب قد تعقب المباراة الحاسمة مساء بين مصر والجزائر في القاهرة.

أعلنت الشرطة الفرنسية أنها فرضت إجراءات أمنية مشددة مساء السبت حول مقر القنصلية المصرية في مدينة مارسيليا جنوب فرنسا، تخوفا من أي أعمال شغب قد تعقب المباراة الحاسمة مساء بين مصر والجزائر في القاهرة.

وأوضحت الشرطة أن 600 عنصر من الشرطة وضعوا في حال تأهب، وانتشروا في أنحاء المدينة التي تقيم فيها جالية كبيرة من الجزائريين.

ومنذ الظهر، شهدت شوارع مارسيليا مواكب سيارة تلوح بالأعلام الجزائرية وتهتف بحياة الفريق الذي يخوض مباراة حاسمة لتحديد الدولة المشاركة في كأس العالم في جنوب إفريقيا العام المقبل.

وبعيد انتهاء المباراة بين الجزائر ورواندا في الحادي عشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي -التي انتهت بفوز الجزائر بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد- اجتاح آلاف المؤيدين للفريق الجزائري حي المرفأ القديم في المدينة، وحصلت أعمال تحطيم ونهب لبعض المحال التجارية.

وأعلنت 15 جمعية في المدينة تخص الجزائريين أنها ستبذل ما في وسعها بالتنسيق مع الشرطة لمنع أي أعمال شغب.