EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2009

بسبب مشاكل إدارية تأجيل انتخابات اللجنة الأوليمبية العراقية

جماهير العراق تحلم بالعودة للأمجاد

جماهير العراق تحلم بالعودة للأمجاد

قررت اللجنة العليا المشرفة على انتخابات اللجنة الأولمبية العراقية تأجيل موعد إقامتها لأسباب إدارية يتعذر في ظلها إجراء هذه الانتخابات المقررة في 14 الجاري في العاصمة بغداد.

قررت اللجنة العليا المشرفة على انتخابات اللجنة الأولمبية العراقية تأجيل موعد إقامتها لأسباب إدارية يتعذر في ظلها إجراء هذه الانتخابات المقررة في 14 الجاري في العاصمة بغداد.

وذكر رئيس اللجنة والناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن "أسبابًا إدارية تتعلق بعمل لجنة الطعون بنتائج انتخابات الاتحادات الرياضية التي جرت في وقتٍ سابق تقف وراء التأجيل، وأن الموعد الجديد لا يتعدَ 4 نيسان/أبريل المقبل".

وأضاف الدباغ "هذه المتغيرات جاءت بالتشاور مع اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الأسيوي، وسنحدد موعدًا جديدًا خلال الأيام القليلة المقبلة".

ويفترض أن تجري انتخابات المكتب التنفيذي الجديد للجنة الأولمبية العراقية منتصف مارس/ أذار الجاري لكن التأخر في حسم الطعون التي وجهت ضد نتائج انتخابات 10 اتحادات رياضية أولمبية من أصل 23 اتحادًا وعدم الانتهاء من تسمية ممثل الحكومة العراقية لعمومية الأولمبية العراقية وممثلي خمس وزارات هي أبرز عوامل التأجيل.

وقال عضو اللجنة العليا للانتخابات جزائر السهلاني لوكالة الأنباء الفرنسية إن "التأخير في تسمية ممثلي الوزارات الخمس الذين سيحق لهم بالتصويت داخل الهيئة العامة للجنة الأولمبية من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء أدى إلى تأجيل موعد الانتخابات".

وتنص لوائح الانتخابات التي تم الاتفاق بشأنها مع المجلس الأولمبي الأسيوي واللجنة الأولمبية الدولية على أن يكون هناك تمثيل لوزارات التربية والتعليم العالي والشباب والرياضة والداخلية والدفاع في الجمعية العمومية للجنة الأولمبية.