EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2009

يحلم بالمجد مع النادي الملكي بيليجريني: ترويض النجوم مشكلتي الرئيسة في الريال

اعترف التشيلي مانويل بيليجريني؛ الذي تسلم مهام الإشراف على ريال مدريد وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم -نهاية الموسم الماضي- بصعوبة مهمته، خصوصا فيما يتعلق بـ"إدارة" النجوم الكبار؛ الذين انضموا إلى النادي الملكي هذا الصيف.

اعترف التشيلي مانويل بيليجريني؛ الذي تسلم مهام الإشراف على ريال مدريد وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم -نهاية الموسم الماضي- بصعوبة مهمته، خصوصا فيما يتعلق بـ"إدارة" النجوم الكبار؛ الذين انضموا إلى النادي الملكي هذا الصيف.

ونقلت صحيفة "ماركا" المحلية -عن مدرب فياريال السابق- قوله "هذا الأمر سيكون التحدي الأكبر في هذا المشروع، عديد (من اللاعبين) كانوا نجوم فرقهم، لن تكون المهمة سهلة".

وأضاف بيليجريني، الذي يأمل قيادة ريال مدريد إلى اللقب، بعدما توج به الموسم الماضي الغريم التقليدي برشلونة، أنهم "لاعبون دوليون لكن عليهم أن يتفهموا أنه لا يمكنهم أن يلعبوا دائما... اللاعب بطبعه أناني دائما. اللاعبون جميعهم يريدون أن يلعبوا دائما".

وواصل "هدفي أن يكونوا جميعهم ملتزمينمشيرا إلى أنه سيسعى لتوظيف الأفراد لمصلحة المجموعة.

وأنفق رئيس ريال مدريد الجديد-القديم فلورنتينو بيريز أكثر من 250 مليون يورو؛ من أجل تعزيز صفوف الفريق، بضمه لاعبين مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا والفرنسي كريم بنزيمة والإسباني تشابي ألونسو، وذلك من أجل أن يستعيد النادي حقبة الـ"جالاكتيكوسالتي عرفها إبان الرئاسة الأولى لبيريز من 2000 حتى 2006، عندما ضم في صفوفه حينها لاعبين من طراز الفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيجو والإنجليزي ديفيد بيكام.

ويتخوف جمهور النادي الملكي من أن يفشل الأخير، بعد المواسم التي حصدها بين 2003 و2006، عندما أخفق في الحصول على أي لقب بعد ذلك، على رغم وجود النجوم الكبار، علما بأن بيريز نجح في قيادة النادي إلى لقب الدوري المحلي مرتين، ولقب مسابقة دوري أبطال أوروبا في الأعوام الثلاثة الأولى من ولايته.