EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2009

صراع عملاقي الليجا يتواصل للمرحلة الخامسة بيلليجرني يدافع عن رونالدو.. وجوارديولا يشيد بإبراهيموفيتش

بيلليجريني دافع عن رونالدو

بيلليجريني دافع عن رونالدو

قلل التشيلي مانويل بيللجيريني -المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني- من أهمية مشاعر الغضب التي أظهرها نجمه البرتغالي كريستاينو رونالدو، عقب استبداله في نهاية مباراة ناديه بالدوري المحلي أمام ضيفه تينيريفي، التي فاز بها الفريق المدريدي مساء السبت بثلاثية نظيفة.

قلل التشيلي مانويل بيللجيريني -المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني- من أهمية مشاعر الغضب التي أظهرها نجمه البرتغالي كريستاينو رونالدو، عقب استبداله في نهاية مباراة ناديه بالدوري المحلي أمام ضيفه تينيريفي، التي فاز بها الفريق المدريدي مساء السبت بثلاثية نظيفة.

وقال بيللجيريني، في تصريحات نشرتها صحيفة ماركا الإسبانية، يوم الأحد، "أنا لا أعطي لرد فعل رونالدو عند خروجه أي أهمية، إنها لفتة لا يستحق الوقوف عندها كثيرا، لا يوجد لاعب في العالم يكون سعيدا عند استبداله، ولكن قراري كان نابعا من مصلحة الفريق، وخاصة أن نتيجة المباراة كانت قد حسمت، أنا لن أعطي أهمية كبيرة لهذا الموضوع".

وكان الريال قد أحرز ثلاثيته قبل نزول المالي مامادو ديارا بديلا للبرتغالي كريستيانو رونالدو، قبل نهاية المباراة بـ11 دقيقة، ليغادر رونالدو الملعب دون تحية مديره الفني التشيلي، إضافة إلى ركله كرة كانت بجانب مقعد بدلاء الفريق المدريدي بشكل غاضب.

من ناحية أخرى، أثنى بيللجيريني على مردود نجمه البرازيلي كاكا خلال اللقاء، وهو الذي سجل بنفسه الهدف الثالث في مرمى تينيريفي في الدقيقة 77، بعد أن بدأ اللقاء من مقعد البدلاء منذ انطلاق الشوط الثاني، ليسهم في تحقيق الفوز المدريدي العريض في الشوط الثاني.

ويقول بيلليجريني "لقد غير نزوله وجه المباراة تماما، لعبنا شوطا أول متواضعا، وكنا في حاجة إلى نزول لاعبين مثل جوتي وكاكا يمران بفترة متوهجة من مشوارهما".

ويضيف "كاكا لعب كبديل لأنه شارك في عدد كبير من المباريات مؤخرا، ولدينا مباراة في دوري الأبطال أمام مارسيليا يوم الأربعاء، حاولنا اللعب بدونه خلال الشوط الأول، ولكننا عانينا من مشاكل عديدة، الأمر تحسن كثيرا في الشوط الثاني".

ودافع بيللجيريني عن الانتقادات التي تحيط بافتقاد فريقه للعروض الشيقة، على رغم الفوز في أول خمس مباريات له بالليغا، وتصدره جدول الترتيب بفارق الأهداف عن غريمه اللدود برشلونة.

ويقول المدرب اللاتيني "الفريق في طور التكوين بأكثر من شق، لقد كان معتمدا على الهجمات المرتدة، نحن نسعى الآن لتحسين مردودنا والاحتفاظ بالفوز في كل مباراة بمعدل ثلاثة أهداف، والاحتفاظ بشباكنا نظيفة بقدر الإمكان، بلا شك التغييرات الدورية بتشكيلتنا تؤثر كثيرا على المردود الجماعي، ولكننا على الطريق الصحيح".

على الجانب الآخر، كان بيب جوارديولا -المدير الفني لفريق برشلونة- ممتنا للاعبيه عقب الفوز خارج الأرض بهدفين على مالاجا صاحب الأرض، بهدفين من توقيع كل من السويدي زلاتان إبراهيموفيتش وزميله المدافع جيرارد بيكيه، اللذين شاركا منذ البداية كبديلين.

وقال جوارديولا، في تصريحات نشرتها صحيفة سبورت الإسبانية، يوم الأحد، "إنه واحد من الأيام التي يتوجب فيها شكر اللاعبين على ما قدموه، الفوز على ملعب مالاجا له معنى كبير، لقد وضعنا مردود خصومنا في موقف عصيب، سوف نرى كيف يمكننا أن نستعد كما يجب لمواجهة دوري الأبطال يوم الثلاثاء المقبل، ولكني كنت أتوقع مواجهة عنيفة مثل هذه".

وأضاف "كنت أعلم أننا سنواجه فريقا يتمتع باندفاع بدني كبير، ومنظم دفاعيا، إبراهيموفيتش شحن قوانا من جديد بجهوده، لقد كان نزوله إضافة كبيرة، خاصة في ألعاب الهواء، أنا أشكره على المجهود الذي قدمه، حتى لو لم يكن في أفضل حالاته البدنية".

وأحرز إبراهيموفيتش الهدف الأول لفريقه، بعد نزوله بعشر دقائق بديلا لزميله الفرنسي تيري هنري، ليرفع السويدي رصيده من الأهداف في الليغا إلى خمسة أهداف، في خمس مباريات خاضها بموسمه الأول مع النادي الكاتالوني.