EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2010

رونالدو يرى أن طرده كان قرارًا مخجلاً بيللجريني: لست سعيدًا بالأداء على رغم الفوز على مالقة

ريال مدريد فاز دون إمتاع

ريال مدريد فاز دون إمتاع

أفصح التشيلي مانويل بيللجريني -المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني- عن عدم رضاه عن العرض الذي قدمه فريقه أمام ضيفه مالقة في ختام المرحلة 19 من الدوري المحلي، برغم رغم الفوز بهدفين نظيفين.

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2010

رونالدو يرى أن طرده كان قرارًا مخجلاً بيللجريني: لست سعيدًا بالأداء على رغم الفوز على مالقة

أفصح التشيلي مانويل بيللجريني -المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني- عن عدم رضاه عن العرض الذي قدمه فريقه أمام ضيفه مالقة في ختام المرحلة 19 من الدوري المحلي، برغم رغم الفوز بهدفين نظيفين.

وقال بيللجريني في تصريحاتٍ نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية يوم الإثنين: "أنا لست راضيًا عن العرض الذي قدمناه، غلب علينا طابع اللعب الفردي كثيرًا، وذلك أمام خصم قوي لم يهزم في آخر تسع مباريات له. نعم أحرزنا هدفين، ولكننا لم نقدم عرضًا يقنعني".

وأضاف مشيرًا إلى فريق برشلونة متصدر المسابقة "نعم لقد أنهينا النصف الأول من المسابقة بعدد نقاط طيب، ولكننا يجب أن نعي جيدًا أننا بحاجة إلى تحسين مستوانا كثيرًا لأن منافسنا يقدم عروضًا أفضل من التي نقدمها".

ورفع فريق ريال مدريد رصيده من النقاط إلى 44 نقطة يحتل بها المركز الثاني في جدول الليجا، متخلفًا بخمس نقاط عن برشلونة المتصدر، وذلك بعد فوز الريال بهدفين نظيفين على ضيفه مالقة، أحرزهما البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقتين 36 و39، قبل أن يتعرض رونالدو نفسه للطرد في الدقيقة 70.

ولم يفوّت بيللجريني الفرصة للتعليق على واقعة طرد رونالدو بعد استخدام كوعه مع السويسري باتريك جان متيليجا لاعب مارجا في لعبة مشتركة قائلاً "أهم شيء بالنسبة لي أن رونالدو لعب مباراة طيبة وأحرز هدفين، لم تتح لي الفرصة لمشاهدة اللعبة جيدًا لكي أحكم عليها، وأنا أشعر بالأسف لما حدث".

وتابع التشيلي معلقًا على غياب رونالدو في مباراة الفريق المقبلة بالدوري أمام مضيفه ديبورتيفو لاكرونيا "أعتقد أن غيابه خسارة كبيرة بالنسبة لنا، وذلك طبقًا لعدد المباريات التي سيعاقب عليها بعد هذه الواقعة".

في الوقت نفسه، عبّر رونالدو عن امتعاضه من قرار طرده في تلك اللعبة المشتركة مع متيليجا، قائلاً في تصريحاتٍ نشرتها نفس الصحيفة "أعتقد أن قرار طردي كان مخجلاً، هذه اللعبة لا أستحق عنها بطاقة حمراء في أي مكان في العالم".

وتسببت ضربة الكوع التي ارتطمت بوجه متيليجا بكسرٍ في أنف اللاعب السويسري، يعتقد أنه ستحرمه من اللعب برفقة فريقه لمدة ثلاثة أسابيع طبقًا لتقارير صحفية محلية.

وتابع اللاعب الذي تعرض للطرد من قبل في مباراة ألميريا في ديسمبر الماضي "كانت نيتي لعب الكرة، لم أقصد إطلاقًا الاعتداء على منافسي، لقد تعلمت الكثير عن هذه الأمور من فترة لعبي بإنجلترا، وأنا الآن أشعر بالغضب لهذا القرار؛ لأني عندما قدمت اعتذاري لمتيليجا قال لي بأن الأمر لا يستحق، خاصة أني لم أتعمد ضربه".

ووجه البرتغالي حديثه إلى بيريث لاسا حكم اللقاء "كل من يفهم في كرة القدم يعلم أن هذه اللعبة لا تستحق بطاقة حمراء، فلاعب مالاجا طوله 1.70 متر، ولو كان أطول قليلاً لكان قد استقبل هذه الدفعة في صدره بدلاً من رأسه".

ودافع رونالدو عن نفسه في نهاية حديثه قائلاً "أنا حزين لأني لست شخصًا سيئًا، كل من يفقه في كرة القدم يعلم أني لم أكن أقصد إصابته، بل الدفاع عن التحامه معي".