EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2012

بولندا تتربص باليونان.. وقمة نارية بين روسيا والتشيك في انطلاق يورو 2012

بولندا واليونان يورو

بولندا واليونان يورو

اليوم الجمعة يترقب عشاق الساحرة المستديرة انطلاق فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) لكرة القدم بمواجهة متكافئة بين المنتخبين البولندي والأوكراني على الاستاد الوطني بالعاصمة البولندية وارسو في أولى مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة، كما تقام أيضا مواجهة نارية بين التشيك والروس في فروكلاف، ويحلم المنتخب البولندي ببداية قوية في البطولة التي تستضيفها بلاده بالتنظيم المشترك مع جارتها أوكرانيا

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2012

بولندا تتربص باليونان.. وقمة نارية بين روسيا والتشيك في انطلاق يورو 2012

تنطلق اليوم الجمعة فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) لكرة القدم بمواجهة متكافئة بين المنتخبين البولندي والأوكراني على الاستاد الوطني بالعاصمة البولندية وارسو في أولى مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة، كما تقام أيضا مواجهة نارية بين التشيك والروس في فروكلاف.

ويحلم المنتخب البولندي ببداية قوية في البطولة التي تستضيفها بلاده بالتنظيم المشترك مع جارتها أوكرانيا بداية من الغد وحتى أول يوليو/تموز المقبل.

ولكن طموحات أصحاب الأرض ستصطدم بالمنتخب اليوناني الذي سبق له تفجير واحدة من أبرز المفاجآت في تاريخ كرة القدم عندما توج بلقب يورو 2004 بالبرتغال، ويسعى بالتأكيد إلى تفجير مفاجأة جديدة، أو على الأقل إلى إثبات جدارته.

وعندما يخوض المنتخب البولندي المباراة؛ ستتجه معظم الأنظار صوب الثلاثي ياكوب بلاتشيكوفسكي قائد الفريق، والمهاجم روبرت ليفاندوفسكي، ولوكاس بيشتشيك؛ حيث خطف اللاعبون الكثير من الأضواء من خلال تألقهم مع بوروسيا دورتموند الألماني، وفازوا مع الفريق بثنائية الدوري والكأس في ألمانيا لتكون المرة الأولى في التاريخ التي يحرز فيها دورتموند هذه الثنائية.

ويضع المدرب فرانسيشك سمودا -المدير الفني للمنتخب البولندي- أملا كبيرا على ثلاثي دورتموند في هذه البطولة الصعبة التي يخوضها الفريق ضمن المجموعة الأولى متوسطة المستوى والتي تضم معه منتخبات التشيك وروسيا واليونان.

ولكن المنتخب اليوناني ليس منافسا سهلا، خاصة وأن لاعبي الفريق يضعون في أذهانهم الفوز الذي حققه الفريق على نظيره البرتغالي -صاحب الأرض- في المباراة الافتتاحية ليورو 2004 والتي كانت الخطوة الأولى نحو التتويج باللقب القاري الأول في تاريخ المنتخب اليوناني بعد التغلب مجددا على المنتخب البرتغالي في المباراة النهائية.

ويأمل المنتخب البولندي في تأكيد سيره على نهج نظيره البرتغالي ببلوغ المباراة النهائية للبطولة والتي تقام بالعاصمة الأوكرانية كييف في أول يوليو/تموز.

 

روسيا والتشيك

 

يلتقي المنتخبان الروسي والتشيكي بطل المسابقة عام 1976 (تحت اسم تشيكوسلوفاكيا) ووصيف نسخة عام 1996 وثالث نسخة 2004، في فروكلاف في أولى قمم البطولة.

ويصب التاريخ في مصلحة الروس الذي فازوا 6 مرات في 13 مباراة أمام التشيك مقابل خسارتين و5 تعادلات.

والتقى المنتخبان مرة واحدة في العرس القاري وانتهت المباراة بالتعادل 3-3 عام 1996 في إنجلترا.

ويدخل المنتخب الروسي مباراة الغد بمعنويات عالية فهو لم يخسر في مبارياته الـ14 الأخيرة؛ حيث حقق 7 انتصارات آخرها على إيطاليا بثلاثية نظيفة يوم الجمعة الماضي، و7 تعادلات، كما أن شباكه لم تستقبل سوى هدفين في المباريات الـ11 الأخيرة.

ويأمل المنتخب الروسي في تحقيق نتيجة أفضل من التي حققها في النسخة الأخيرة عندما بلغ دور الأربعة، معولا على 11 لاعبا من الذين ساهموا في إنجاز سويسرا والنمسا في مقدمتهم القائد أندري أرشافين، ورومان بافليوتشنكو.

في المقابل؛ تسعى تشيكيا إلى الخروج بأقل الأضرار أمام روسيا لتحقيق انطلاقة جيدة ترفع معنويات لاعبيها في باقي مشوار الدور الأول.