EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2010

برشلونة ينصب السيرك وإنتر يتعادل بوقرة يقتنص نقطة لرينجرز من معقل الشياطين الحمر

بوقرة تألق وأوقف خطورة مانشستر

بوقرة تألق وأوقف خطورة مانشستر

قاد الدولي الجزائري مجيد بوقرة فريقه رينجرز الاسكتلندي لتعادل سلبي ثمين مع مضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي في أولى مباريات المجموعة الثالثة، بينما سحق برشلونة ضيفه باناثينايكوس اليوناني بخمسة أهداف مقابل هدف ضمن المجموعة الرابعة.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2010

برشلونة ينصب السيرك وإنتر يتعادل بوقرة يقتنص نقطة لرينجرز من معقل الشياطين الحمر

قاد الدولي الجزائري مجيد بوقرة فريقه رينجرز الاسكتلندي لتعادل سلبي ثمين مع مضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي في أولى مباريات المجموعة الثالثة، بينما سحق برشلونة ضيفه باناثينايكوس اليوناني بخمسة أهداف مقابل هدف ضمن المجموعة الرابعة.

في المباراة الأولى، فشل مانشستر في تهديد مرمى رينجرز بطريقة فعالة، بفضل تألق الدولي الجزائري مجيد بوقرة، الذي أوقف خطورة واين روني وفالنسيا قبل أن يخرج مصابا، ونجح دفاع الفريق الاسكتلندي في صد هجمات الفريق الإنجليزي طوال المباراة، لينتزع نقطة من جعبة الشياطين الحمر في المباراة التي أقيمت على ملعب أولد ترافورد.

أما فالنسيا، فقد حقق فوزا كبيرا خارج ملعبه على بورصة سبور التركي برباعية نظيفة ضمن نفس المجموعة، في مباراة سيطر الفريق الإسباني على مجرياتها.

أحرز أهداف المباراة ريكاردو كوستا وأريتس أدوريز وبابلو هرناندز، وأنهى الفريق الإسباني حفل الأهداف (ق76) عن طريق اللاعب روبرتو سولدادو.

وبذلك يتصدر فالنسيا المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط، ويليه مانشستر يونايتد ورينجرز برصيد نقطة وحيدة، وأخيرا بورصة سبور دون رصيد من النقاط.

وفي برشلونة نجح الفريق الكتالوني بقيادة الساحر ليونيل ميسي في تحويل تأخره بهدف لفوز كاسح بخماسية على ضيفه اليوناني باناثينايكوس.

فعلى الرغم من أن التقدم كان من نصيب الضيوف عبر المهاجم الفرنسي المخضرم سيدني جوفو، فإن النادي الكتالوني عاد للمباراة سريعا من خلال نجمه ميسي، الذي تعادل قبل أن يضاعف النجم ديفيد فيا رصيد البرسا في الدقيقة 33، ثم عاد ميسي من جديد ليهز شباك الفريق اليوناني قبل نهاية الشوط الأول.

وأهدر ميسي فرصة تسجيل "هاتريك" بعد أن أضاع ضربة جزاء، بينما سجل بويان كريكتش هدفا رابعا، واختتم البرازيلي داني ألفيش طوفان الأهداف في الدقيقة الأخيرة.

وفي إطار الجولة نفسها قاد المهاجم السنغالي دام ندوي فريقه كوبنهاجن الدنماركي لفوز مهم على ضيفه روبن كازان في مباراة صعبة، وذلك عبر تسجيله هدف المباراة الوحيد بضربة رأس في الدقيقة 87.

وبهذا يتصدر "البرسا" -بطل الموسم قبل الماضي- المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط، وخلفه كوبنهاجن بعدد النقاط نفسه ولكن بفارق الأهداف، بينما جاء باناثينايكوس وروبن كازان في المركزين الثالث والرابع.

وفي هولندا، استهل إنتر ميلان الإيطالي حملة الدفاع عن لقبه، بتعادل أمام تفينتي الهولندي بنتيجة 2-2، وهي النتيجة نفسها التي انتهت عليها مباراة توتنهام الإنجليزي وفيردر بريمن الألماني في المجموعة الأولى.

وعلى أرضه استهل فريق ليون الفرنسي مسيرته في البطولة، بالفوز على ضيفه الألماني شالكه بهدف دون رد، ضمن المجموعة الثانية، بينما استعاد بنفيكا بطل الدوري البرتغالي روح الانتصارات بهدفين في مرمى هبوئيل تل أبيب الإسرائيلي.