EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2011

فضَّلوا قضاء الإجازة بأوروبا بوقرة ومطمور ويبدة يرفضون العودة للجزائر خشية الجمهور

اللاعبون يخشون غضبة الجماهير عقب الخسارة من المغرب

اللاعبون يخشون غضبة الجماهير عقب الخسارة من المغرب

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الأحد أن أربعة لاعبين من المنتخب الجزائري الأول تراجعوا عن زيارة بلدهم؛ خوفا من ردة فعل المشجعين عقب الخسارة المذلة أمام المغرب بأربعة أهداف نظيفة في الرابع من حزيران/يونيو الجاري ضمن التصفيات المؤهلة لكاس إفريقيا.

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الأحد أن أربعة لاعبين من المنتخب الجزائري الأول تراجعوا عن زيارة بلدهم؛ خوفا من ردة فعل المشجعين عقب الخسارة المذلة أمام المغرب بأربعة أهداف نظيفة في الرابع من حزيران/يونيو الجاري ضمن التصفيات المؤهلة لكاس إفريقيا.

وكشفت التقارير أن خمسة من لاعبي المنتخب خططوا لزيارة الجزائر لقضاء بعض أيام العطلة الصيفية بين عائلاتهم الكبيرة، إلا أن واحدا فقط هو كريم زياني لاعب وسط نادي فولفسبورج الألماني هو من سافر فعلا برفقة كامل أفراد أسرته إلى الجزائر، وقضى عددا من الأيام بالعاصمة الجزائر وفي مدينة بجاية شرقي البلاد، على أن يعود اليوم الأحد إلى العاصمة الفرنسية باريس.

وأوضحت المصادر أن مجيد بوقرة مدافع نادي جلاسجو رينجرز الاسكتلندي وكريم مطمور مهاجم نادي بوروسيا مونشجلادباج الألماني وجمال الدين مصباح مدافع نادي ليتشي الإيطالي وحسان يبدة لاعب خط وسط نادي نابولي الإيطالي، فضَّلوا البقاء في فرنسا؛ تفاديا للوقوع في حرج كبير عند مواجهتهم للمشجعين الذين لم ينسوا بعد آثار السقوط المخيب أمام المغرب.

وتضاءلت حظوظ الجزائر في التأهل إلى نهائيات كاس أمم إفريقيا 2012، حيث تتذيل المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط قبل جولتين من ختام التصفيات.