EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2010

سجل التعادل لسندرلاند في الوقت القاتل بنت يحرم أرسنال من صدارة الدوري الإنجليزي

الإثارة عنوان لقاء أرسنال وسندرلاند

الإثارة عنوان لقاء أرسنال وسندرلاند

حُرم المهاجم الدولي دارين بنت أرسنال من انتزاع الصدارة مؤقتا من تشيلسي، عندما سجل هدف التعادل لفريقه سندرلاند في الدقيقة الخامسة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع اليوم على ملعب "ستاديوم أوف لايت" وأمام 38950 متفرجا في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2010

سجل التعادل لسندرلاند في الوقت القاتل بنت يحرم أرسنال من صدارة الدوري الإنجليزي

حُرم المهاجم الدولي دارين بنت أرسنال من انتزاع الصدارة مؤقتا من تشيلسي، عندما سجل هدف التعادل لفريقه سندرلاند في الدقيقة الخامسة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع اليوم على ملعب "ستاديوم أوف لايت" وأمام 38950 متفرجا في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وكان أرسنال في طريقه إلى تحقيق فوزه الرابع على التوالي في الدوري والخامس في مختلف المسابقات، بعدما تقدم بهدف لقائده وصانع ألعابه الدولي الإسباني فرانسيسك فابريجاس منذ الدقيقة 13، بيد أن بنت هزّ شباكه بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع وأرغمه على التعادل.

وعانى أرسنال الأمرين طيلة المباراة بسبب الاندفاع الهجومي للاعبي سندرلاند، كما أنه تأثر كثيرا بإصابة فابريجاس الذي اضطر إلى ترك مكانه في الدقيقة 29 للتشيكي توماس روسيسكي، وزاد الكاميروني ألكسندر سونج الطين بلة، عندما تلقى بطاقة حمراء في الدقيقة 55 ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وعلى الرغم من النقص العددي، سنحت فرصة ذهبية لأرسنال لحسم المباراة، عندما احتسبت له ركلة جزاء أهدرها روسيسكي، فدفع الثمن غاليا في نهاية المباراة وعجز عن رفع رصيده إلى 13 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام جاره تشيلسي حامل اللقب الذي يلاقي بلاكبول غدا في ختام المرحلة.

وعزز أرسنال رصيده عند 11 نقطة، وبات مهددا بأن يلحق مانشستر يونايتد به في حال فوز الأخير على ليفربول غدا في قمة المرحلة.

ونجح أرسنال في افتتاح التسجيل مبكرا، عندما ضغط فابريجاس على المدافع أنطون فرديناند الذي حاول تشتيت الكرة فارتطمت بقدم الإسباني وعانقت شباك الحارس البلجيكي سيمون مينوليه في سيناريو نادر الحدوث في الدقيقة 13.

وكاد سونج يضيف الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة، إثر تمريرة عرضية من الروسي أندري أرشافين، بيد أن الحارس مينوليه أبعدها إلى ركنية، ثم تسديدة للاعب نفسه فوق العارضة.

ولحق فابريجاس بقائمة المصابين لدى فريق "المدفعجية" أبرزهم الهولندي روبن فان بيرسي والدنماركي نيكلاس بندتنر والفرنسي آبو ديابي والبلجيكي توماس فرمايلن وثيو والكوت.

وأهدر أرشافين فرصة ذهبية لإراحة أعصاب جماهيره وزملائه مطلع الشوط الثاني، عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من سونج داخل المنطقة فسددها بيسراه بعيدا عن المرمى.

وتلقى أرسنال ضربة موجعة ثانية، إثر طرد لاعب وسطه سونج لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 55، فاضطر فينجر إلى إخراج أرشافين لإشراك لاعب الوسط المدافع البرازيلي دنيلسون لسد الفراغ الذي تركه طرد الكاميروني.

وحصل أرسنال على ركلة جزاء، إثر عرقلة الفرنسي سمير نصري داخل المنطقة من قبل المدافع الدولي المصري أحمد المحمدي، فانبرى لها روسيسكي بقوة فوق العارضة.

وكاد الدولي الغاني أسامواه جيان بديل البارجوياني كريستيان ريفيروس يدرك التعادل بضربة رأسية من داخل المنطقة، بيد أن الحارس الإسباني مانويل ألمونيا كان لها في المكان المناسب.

ونجح بنت في إدراك التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع.

وأفلت توتنهام -صاحب المركز الرابع الموسم الماضي- من الخسارة أمام ضيفه ولفرهامبتون وحول تخلفه صفر-1 إلى فوز 3-1.

وعمق نيوكاسل -العائد حديثا إلى دوري الأضواء- جراح مضيفه إيفرتون، عندما تغلب عليه بهدف وحيد سجله لاعب وسطه الجديد الفرنسي حاتم بن عرفة في الدقيقة 45.

وهي الخسارة الثالثة لإيفرتون هذا الموسم، وهو لم يذق طعم الفوز حتى الآن، واكتفى بتعادلين آخرهما مع ضيفه مانشستر يونايتد 3-3 السبت الماضي.

وفشل فولهام بدوره في الانقضاض على المركز الثالث بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه بلاكبيرن روفرز 1-1.

وسقط أستون فيلا في فخّ التعادل أمام ضيفه بولتون بهدف لكل منهما.

وأوقف وست هام صاحب المركز الأخير هزائمه المتتالية، عندما انتزع نقطة ثمينة من مضيفه ستوك سيتي بتعادله معه 1-1.