EN
  • تاريخ النشر: 06 سبتمبر, 2011

بعد عدم التأهل للعرس الإفريقي بلومي: لا بد من تسريح الجيل الحالي للكرة الجزائرية

بلومي يعترف بانهيار الكرة الجزائرية

بلومي يعترف بانهيار الكرة الجزائرية

أعلن لخضر بلومي أحد نجوم كرة القدم الجزائرية، أنه لا بد من تسريح الجيل الحالي لكرة القدم الجزائرية، بعد فشل لاعبيه في التأهل لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة بغينيا الاستوائية والجابون 2012.

أعلن لخضر بلومي أحد نجوم كرة القدم الجزائرية، أنه لا بد من تسريح الجيل الحالي لكرة القدم الجزائرية، بعد فشل لاعبيه في التأهل لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة بغينيا الاستوائية والجابون 2012.

وأضاف بلومي، في تصريح لصحيفة "آخر ساعة" الجزائرية، أن أداء لاعبي الخضر طول مشوار التصفيات، لا يجوز له إلا وصف واحد؛ هو "الأداء الكارثيخاصةً أن لاعبيه لم يقدموا العرض المنتظر منهم، على الرغم من أن هذا الجيل تأهل لبطولة كأس العالم الأخيرة في جنوب إفريقيا 2010.

وأوضح أنه وجب على الشارع الرياضي أن يتفهم ضرورة تسريح لاعبي الجيل الحالي للخضر؛ فأغلب اللاعبين لم تعد لهم مكانة في الفريق الأول؛ لهذا يجب إعادة التفكير في تكوين مجموعة جديدة قادرة على إعادة الكرامة للمنتخب الجزائري التي فقدها بعد المهازل التي حدثت له في الفترة الأخيرة.

وأشار بلومي إلى أن "اللاعبين لم يستفيدوا من منافسة كأس العالم في تطوير المستوى وطريقة اللعب، بل تراجع مستواهم بشكل رهيب. وهنا حلت الكارثة".

واستغرب طريقة اللعب العشوائية التي ظهر عليها لاعبو الخضر في مباراة تنزانيا في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا؛ "إذ ظهر تراجع في المستوى رهيب، خاصة في بناء اللعب؛ فلاحظنا غياب اللمسة الفنية التي عوضها اللعب العشوائي في مباراة كانت في متناول المنتخب الجزائري الذي واجه خصمًا ضعيفًا".