EN
  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2011

بلخياط: حفاوة بالغة تنتظر الجزائريين في مراكش

جماهير الجزائر محل ترحيب مغربي

جماهير الجزائر محل ترحيب مغربي

أعرب منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة المغربي، عن عزم بلاده استقبال المنتخب الجزائري لكرة القدم بكثير من الصداقة والأخوة في مباراة الفريقين بمراكش يوم 4 يونيو/حزيران المقبل، ضمن الجولة الرابعة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م.

أعرب منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة المغربي، عن عزم بلاده استقبال المنتخب الجزائري لكرة القدم بكثير من الصداقة والأخوة في مباراة الفريقين بمراكش يوم 4 يونيو/حزيران المقبل، ضمن الجولة الرابعة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م.

ودعا بلخياط، على هامش الاجتماع الرابع والثلاثين لوزراء الشباب والرياضة العرب في مراكش، لاعبي المنتخبين إلى اعتماد "اللعب النظيف" في المباراة، معربا عن آماله في أن تشاهد جماهير الكرة العربية مباراة كبيرة في كرة القدم، ولينتصر الفريق الأفضل.

وكان المنتخب الجزائري حسم الفصل الأول من الدربي المغاربي أمام جاره المغربي في صالحه، عندما تغلب عليه 1-0 في 27 مارس/آذار الماضي على ملعب 19 مايو في عنابة وأمام 50 ألف متفرج، بهدف سجله لاعب وسط نابولي الإيطالي حسن يبدة من ركلة جزاء.

وتملك منتخبات المجموعة، التي تضم أيضا جمهورية إفريقيا الوسطى وتنزانيا، 4 نقاط من 3 مباريات.

ومن المنتظر أن يساند المنتخب الجزائري 4 آلاف متفرج حجزوا تذاكر السفر إلى مراكش؛ لتشجيع منتخب بلادهم، الذي حل في المركز الرابع بالتصفيات الإفريقية الأخيرة بأنجولا 2010م.