EN
  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2010

أعاد نصري وبنزيمة للمنتخب الفرنسي بلان يفتح صفحة جديدة مع الديوك في أوسلو

بلان يستعد لقيادة أول مبارياته مع الديوك أمام النرويج

بلان يستعد لقيادة أول مبارياته مع الديوك أمام النرويج

بعد سبعة أسابيع من خيبته المخزية في مونديال جنوب إفريقيا 2010، يبحث منتخب فرنسا عن مرحلةٍ من التجدد تحت قيادة المدرب الجديد لوران بلان الذي سيشرف على الديوك لأول مرة عندما سيحلّ على النرويج يوم الأربعاء في أوسلو.

  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2010

أعاد نصري وبنزيمة للمنتخب الفرنسي بلان يفتح صفحة جديدة مع الديوك في أوسلو

بعد سبعة أسابيع من خيبته المخزية في مونديال جنوب إفريقيا 2010، يبحث منتخب فرنسا عن مرحلةٍ من التجدد تحت قيادة المدرب الجديد لوران بلان الذي سيشرف على الديوك لأول مرة عندما سيحلّ على النرويج يوم الأربعاء في أوسلو.

وكانت فرنسا خسرت مباراتين وتعادلت مرة في الدور الأول من المونديال الذي شهد حالة عصيان للاعبيه بعد طرد زميلهم نيكولا أنيلكا لشتمه المدرب السابق ريمون دومينيك داخل غرفة الملابس خلال المباراة الثانية.

وبعد رحيل "الكابوس" دومينيك عن المنتخب والنكسات المتلاحقة التي أغرق فيها الفريق الأزرق، لم يستدع بلان أي لاعبٍ من تشكيلة الـ23 التي عانت في كأس العالم.

وتراجعت فرنسا 12 مركزا في التصنيف الشهري الصادر عن الاتحاد الدولي وأصبحت في المركز 21.

وقال كريم بنزيمة مهاجم ريال مدري الإسباني المبعد عن التشكيلة المونديالية والعائد إلى صفوف فرنسا: "إنها بداية جديدة وحالة ذهنية مختلفة مع مدرب جديد، وبالطبع مهمة للاعبين الجدد".

وفي ظل اعتزال القائد السابق تييري هنري، معاقبة نيكولا أنيلكا أحد أبرز المتسببين في الشرخ المونديالي، وإيقاف لاعب الوسط يوان جوركوف في المباراة الأولى من تصفيات كأس أوروبا 2012، سيكون بنزيمة من أبرز الأسماء التي ستحمل القميص الفرنسي.

يضيف بنزيمة: "لوران بلان هو مدرب يحب اللعب الجميل. هذا جميل بالنسبة للاعبين، أقله بالنسبة لي أنا. من الرائع أن تملك مدربا مماثلا".

وعلى غرار معظم اللاعبين، لا يبدو بنزيمة مستعدا لمناقشة ما حصل في المونديال "الماضي أصبح من الماضي. لن أتحدث عما حصل هناك. الماضي لا يهمني".

ومن الأسماء المستفيدة من الفترة الجديدة، لاعب وسط أرسنال الإنجليزي سمير نصري العائد إلى التشكيلة بعد إبعاده من قبل دومينيك، لاعب وسط ريال مدريد الإسباني لاسانا ديارا، قلب دفاع روما الإيطالي فيليب ميكسيس ولاعب وسط مرسيليا حاتم بن عرفة.

لكن في ظل غياب خط الدفاع بأكمله الذي كان يضم وليام جالاس، باتريس إيفرا واريك أبيدال، قد يعتمد بلان على مدافع باريس سان جرمان الشاي مامادو ساخو (20 عاما) إلى جانب المغربي الأصل عادل رامي وميكسيس.

ويقول بلان عن ساخو: "إنه لاعب مثير للاهتمام لأنه يلعب لفريق فرنسي كبير، ويملك ميزة اللعب بالقدم اليسرى".

من جهتها، تستعد النرويج لتصفيات أوروبا 2012 حيث ستواجه أيسلندا الشهر المقبل، وقال مدربها ايجيل أولسن: "ليس مؤكدا أن فرنسا ستكون أسوأ من الفريق الذي خاض المونديال. ونظرا لوجود لاعبين جدد، يبقى أن نعرف ما إذا كانت طريقة اللعب ستكون جديدة".