EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

رفض اقتراح بكنباور بتعديل مواعيد كأس العالم بلاتر يقترح مساعدة الدول المجاورة لقطر في تنظيم المونديال

  بلاتر يبرز اقتراحات جديدة لتنظيم مونديال 2022م

بلاتر يبرز اقتراحات جديدة لتنظيم مونديال 2022م

أعلن السويسري جوزيف بلاتر -رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"- إمكانية قيام الدول المجاورة لقطر بتنظيم بعض مباريات بطولة كأس العالم؛ التي ستقام في الدوحة 2022م، والتي فازت بها مؤخرا متفوقة على الملف الأمريكي والأسترالي.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2010

رفض اقتراح بكنباور بتعديل مواعيد كأس العالم بلاتر يقترح مساعدة الدول المجاورة لقطر في تنظيم المونديال

أعلن السويسري جوزيف بلاتر -رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"- إمكانية قيام الدول المجاورة لقطر بتنظيم بعض مباريات بطولة كأس العالم؛ التي ستقام في الدوحة 2022م، والتي فازت بها مؤخرا متفوقة على الملف الأمريكي والأسترالي.

أضاف بلاتر -في تصريح لصحيفة "ليكيب" الفرنسية- أنه من الممكن منح بعض الدول المجاورة لقطر شرف تنظيم بعض مباريات مونديال 2022م، رافضا الإفصاح عن اسم دولة بعينها من الممكن أن يكون لها شرف تنظيم المونديال مع الدوحة.

وأوضح رئيس "الفيفا" أنه، من خلال استضافة قطر للمونديال، فإنه أصبح للعالم العربي الحق في استضافة حدث عالمي كبير بحجم المونديال، بعد أن كانت هناك محاولات طوال الفترة الماضية عبر مصر والمغرب لاستضافة كأس العالم، موضحا أن قطر ستكون جاهزة لاستضافة المونديال، خاصة وأنه ما زال أمامها 12 عاما على احتضان هذا الحدث العالمي.

وردا على رغبة الاتحاد الدولي في تحقيق استفادة مادية من خلال منح شرف تنظيم المونديال لإحدى الدول الغنية في الشرق الأوسط، قال بلاتر: إن "الفيفا" لو أراد كسب المال لاتجه إلى الولايات المتحدة وليس إلى قطر.

وبعيدا عن تصريحات بلاتر للصحيفة الفرنسية فقد أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم -في مؤتمر صحفي اليوم في مسقط- أنه سعيد بمنح روسيا وقطر شرف تنظيم بطولتي 2018 و2022م، موضحا أن المونديال حدث عالمي كبير، وروسيا لم تحظ بهذا الشرف والمنطقة التي تقع فيها أيضا وهي أرض جديدة، وكذلك الشرق الأوسط؛ حيث هناك الملايين من العرب والمسلمين ينتظرون هذا الحدث العالمي.

وعن الإعلان المبكر عن الدول المضيفة، رأى بلاتر أن السبب الرئيس هو تسويق الفعاليتين في وقت كاف تجاريا وإعلاميا، وحتى تتمكن الدول المضيفة من الاستعداد الكافي لهما؛ ما سيكون له مردود إيجابي على البطولة العالمية.

وأكد أنه لن يكون هناك تغيير للدول المضيفة إذا عملت المطلوب منها، ومن ثم فإنه واثق من نجاح روسيا وقطر في الاستضافة، مشيرا إلى أن "الفيفا" سيوقع مع قطر اتفاقية استضافة مونديال 2022م، على هامش استضافتها كأس أسيا في يناير/كانون الثاني.

وحول تنظيم كأس العالم للأندية في كل من اليابان والإمارات، أكد بلاتر أنه بإمكان أي دولة تنظيمها إذا كانت ترغب ذلك، لكن شركة تويوتا الراعي الرسمي للبطولة وقعت على اتفاق يقضي بإقامة البطولة في أبو ظبي سنتين متتاليتين على أن تعود إلى طوكيو، وبعد ذلك يمكن لأي دولة أخرى أن تطلب الاستضافة بالاتفاق مع الشركة الراعية.

وحول اقتراح الألماني فرانتس بكنباور إقامة نهائيات كأس العالم في قطر خلال الشتاء بدلا من الصيف، رد بلاتر قائلا: إن بكنباور كان من اللاعبين الكبار في العالم، لكن الاتحاد الدولي حدد المواعيد منذ فترة، ولا مانع من دراسة الأمر بعد مونديالي 2018 و2022م.