EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2009

اعتذار للجماهير عن إخفاق المونديال بقاء التشيكي ماتشالا مدربا لمنتخب البحرين

حلم التأهل للمونديال يعاند البحرينيين

حلم التأهل للمونديال يعاند البحرينيين

تمسك الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم ببقاء التشيكي ميلان ماتشالا المدير الفني للمنتخب حتى نهاية عقده في يونيو/حزيران 2010، مشددا على أن الجهازين الفني والإداري وأعضاء الاتحاد قدموا كل جهودهم، وأنه يفضل الاستقرار الفني وليس التغيير.

تمسك الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم ببقاء التشيكي ميلان ماتشالا المدير الفني للمنتخب حتى نهاية عقده في يونيو/حزيران 2010، مشددا على أن الجهازين الفني والإداري وأعضاء الاتحاد قدموا كل جهودهم، وأنه يفضل الاستقرار الفني وليس التغيير.

ورفض الشيخ سلمان مطالبات بعض الجهات بضرورة تقديم أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة استقالاتهم والابتعاد عن المنتخب الكروي، قائلا "لماذا نقدم استقالاتنا، فنحن لم نقصر في شيء، لقد بذل الجهاز الإداري وأعضاء الاتحاد كل ما يستطيعون، وتم توفير كل الأجواء اللازمة للاعبين وتذليل كل الصعاب، ولم يكن هناك أي تقصير منا".

وأضاف "هناك العديد من المنتخبات الأسيوية التي لم تتأهل إلى المونديال ولم تحقق ما حققه المنتخب البحريني، ولكننا لم نسمع عن وجود استقالات في إدارة الاتحاد، وهل كل إخفاق أو خسارة يجب أن تلحقه الاستقالات، فمنتخب الكرة خسر وفشل للمرة الثانية في التأهل للمونديال، فهل يجب استبعاد المنتخب واللاعبين".

وأشار الشيخ سلمان إلى أنه "في السنوات الأربعة المقبلة يجب العمل لمواصلة المشوار وأن يكون العمل جادا ولا يكون مبنيا على الاجتهادات الفردية والشخصيةمشددا "على ضرورة وضع الآلية المحددة والأهداف المقبلة لتحقيق الحلم البحريني والتأهل إلى المونديال".

وقدم رئيس الاتحاد البحريني اعتذاره إلى الشعب البحريني والقيادة البحرينية بعد إخفاق منتخب الكرة في التأهل إلى نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا عام 2010، محملا مسؤولية الإخفاق إلى المستوى الفني الهزيل الذي ظهر عليه لاعبو البحرين في لقاء الإياب بويلينجتون أمام نيوزيلندا؛ لأن اللاعبين لم يكونوا في مستواهم الفني المعهود.

وخسر منتخب البحرين قبل نحو أسبوع أمام نظيره النيوزيلندي صفر-1 في العاصمة ويلينجتون في إياب ملحق أسيا-أوقيانيا، بعد أن تعادلا سلبا ذهابا في المنامة.

وكشف الشيخ سلمان "عن تغييرات كثيرة ستطال الجهاز الإداري للمنتخب بعد انتهاء هذه المرحلةمشيرا إلى أن نائب رئيس الاتحاد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس لجنة المنتخبات "سيكون مكلفا بتشكيل جهاز إداري جديد للعمل مع المنتخب في المرحلة المقبلة التي تشهد المشاركة في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات أمم أسيا في الدوحة عام 2011، والمشاركة في منافسات بطولة كأس الخليج عام 2010".

يذكر أنها المرة الثانية التي يخفق فيها المنتخب البحريني في التأهل إلى المونديال بعد تصفيات 2006، حين خسر أمام منتخب ترينيداد وتوباجو على أرضه بهدف دون رد، عقب التعادل 1-1 ذهابا.