EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2010

عقب مقتل اثنين من أفراد البعثة بعثة توجو "المنسحبة" تغادر أنجولا عائدة لبلادها

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم الأحد أن منتخب توجو عاد إلى بلاده، بعد الاعتداء المسلح الذي تعرضت له حافلته يوم الجمعة وهو في طريقه إلى كابيندا للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية السابعة والعشرين.

  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2010

عقب مقتل اثنين من أفراد البعثة بعثة توجو "المنسحبة" تغادر أنجولا عائدة لبلادها

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم الأحد أن منتخب توجو عاد إلى بلاده، بعد الاعتداء المسلح الذي تعرضت له حافلته يوم الجمعة وهو في طريقه إلى كابيندا للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية السابعة والعشرين.

وأوضح متحدث باسم الاتحاد الإفريقي أن "الحافلة تركت معسكر المنتخب التوجولي في القرية الأولمبية في كابيندا متوجهة إلى المطار، ليغادر المنتخب التوجولي أنجولا برفقة جثتي القتيلين ضحيتي الهجوم المسلح".

وبحسب مراسل وكالة "فرانس برس" فإن الحافلة تركت مقر الإقامة وسط إجراءات أمنية مشددة قبل الاتجاه إلى المطار، وكانت توجو ستخوض مباراتها الأولى في النهائيات أمام غانا مساء الإثنين في كابيندا.

وتعرضت حافلة منتخب توجو إلى هجوم مسلح تبنته منظمة تحرير ولاية كابيندا، وذلك عند الحدود الأنجولية الكونغولية يوم الجمعة، وأدى إلى مقتل الملحق الصحفي ستانيسلاس أكلو والمدرب المساعد أبالو أميليتيه، بالإضافة إلى إصابة تسعة أشخاص آخرين بينهم لاعبان، هما المدافع سيرج أكاكبو وحارس المرمى كودجوفي أوبيلاليه، الذي نقل لمستشفى في جوهانسبرج، من أجل العلاج من إصابته برصاصتين في عضلات البطن وإحدى كليتيه.

وطالبت الحكومة التوجولية لاعبيها بعدم المشاركة في النهائيات القارية والعودة إلى لومي، وأرسلت طائرة خاصة يوم الأحد من أجل ذلك.