EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2010

رحلته للعاصمة الإسبانية تستغرق 48 ساعة بركان أيسلندا يهدد ليفربول قبل مواجهة أتليتكو مدريد

ليفربول يخشى الإجهاد أمام أتليتكو

ليفربول يخشى الإجهاد أمام أتليتكو

أصبح ليفربول الإنجليزي مهددا قبل لقائه مع أتليتكو مدريد الإسباني، في ذهاب نصف نهائي بطولة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الذي يقام في العاصمة الإسبانية مدريد غدا الخميس.

  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2010

رحلته للعاصمة الإسبانية تستغرق 48 ساعة بركان أيسلندا يهدد ليفربول قبل مواجهة أتليتكو مدريد

أصبح ليفربول الإنجليزي مهددا قبل لقائه مع أتليتكو مدريد الإسباني، في ذهاب نصف نهائي بطولة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الذي يقام في العاصمة الإسبانية مدريد غدا الخميس.

واضطر ليفربول للسفر إلى إسبانيا بقطار وحافلة وطائرة، بسبب سحابة الرماد البركاني المقبلة من أيسلندا لتجتاح سماء أوروبا وتجبر الطائرات على البقاء على الأرض، في مشهد نادرا ما شهدته الكرة الأوروبية خلال السنوات القليلة الماضية.

ورغم أن فريق فولهام الإنجليزي يقوم هو الآخر برحلة شاقة إلى مدينة هامبورج الألمانية لخوض مباراة ذهاب الدور قبل النهائي الأخرى بالبطولة الأوروبية، فإن رحلة ليفربول ستكون أطول وأشق من رحلة مواطنه اللندني.

وكان ليفربول -بقيادة مدربه الإسباني رافا بنيتيز- قد تغلب على ضيفه ويستهام 3/صفر في الدوري الإنجليزي أمس الأول الإثنين، ليستعيد المركز السادس في ترتيب البطولة من أستون فيلا.

وبدأ ليفربول أمس الثلاثاء رحلته الممتدة لمسافة 1500 كيلومتر نحو الجنوب، دون مهاجمه فيرناندو توريس، الذي سيبتعد عن الملاعب ستة أسابيع، بعدما أجرى عملية جراحية لإزالة غضروف متهتك في الركبة يوم الأحد الماضي.

واضطر توريس -الذي أبدى حزنه لغيابه عن مباراة فريقه القديم أتلتيكو نفسه- لخوض رحلة شاقة أخرى نحو برشلونة لإجراء العملية الجراحية.

وبحلول ليل أمس الثلاثاء، كان ليفربول قد وصل إلى العاصمة الفرنسية باريس، بعد رحلة قطار طويلة، وأمضى الفريق الإنجليزي الليل في باريس، قبل أن يستقل القطار بالغ السرعة "تي جي في" إلى بوردو باكر اليوم الأربعاء لركوب طائرة من هناك إلى مدريد.

ونقل موقع ليفربول على الإنترنت عن بنيتيز قوله "إنها رحلة غريبة حقا.. ولكن الوضع ليس سيئا؛ لأننا متقاربون تماما هنا" في أثناء استقلاله القطار مع فريقه اليوم.

وجاء تأثير الرحلات الطويلة الشاقة عبر أوروبا واضحا أمس الثلاثاء، عندما مني العملاق الإسباني برشلونة بهزيمة ثقيلة أمام مضيفه الإيطالي إنتر ميلان، ضمن منافسات قبل نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا.

ولكن بنيتيز -الذي ولد وترعرع في مدريد- قال: "يوجد أشخاص يعملون بجد من أجلنا ولديهم دائما خطة أساسية وأخرى بديلة، وبدأنا رحلتنا الثلاثاء، ونأمل في أن يحتفظ اللاعبون بلياقتهم البدنية".

وختم بقوله: "عندما كنت لاعبا كنا نسافر بالحافلة لمدة 12 أو 14 ساعة. والآن تتوقع دائما أن تسافر بوسيلة أكثر راحة، ولكن أحيانا تحدث أمور طارئة".