EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2010

فالنسيا صعد للقمة برشلونة ينهي عقدته مع أتليتكو وميسي يخرج مصابًا

برشلونة تألق على ملعب فيستني كالديرون

برشلونة تألق على ملعب فيستني كالديرون

فك برشلونة -حامل اللقب- عقدته في ملعب "فيسنتي كالديرون" الخاص بمضيفه أتلتيكو مدريد، وخرج فائزا للمرة الأولى منذ 2007 بنتيجة 2-1، فأفاد فالنسيا من خسارة نادي العاصمة وانفرد وحيدا بالصدارة، بعدما تغلب بدوره على مضيفه هيركوليس 2-1 يوم الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني.

  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2010

فالنسيا صعد للقمة برشلونة ينهي عقدته مع أتليتكو وميسي يخرج مصابًا

فك برشلونة -حامل اللقب- عقدته في ملعب "فيسنتي كالديرون" الخاص بمضيفه أتلتيكو مدريد، وخرج فائزا للمرة الأولى منذ 2007 بنتيجة 2-1، فأفاد فالنسيا من خسارة نادي العاصمة وانفرد وحيدا بالصدارة، بعدما تغلب بدوره على مضيفه هيركوليس 2-1 يوم الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني.

في المباراة الأولى، استعاد برشلونة توازنه بعد سقوطه المفاجئ في المرحلة السابقة أمام هيركوليس بهدفين نظيفين في "كامب نووسجل فوزه الأول على ملعب أتلتيكو مدريد منذ أن تغلب عليه بسداسية عام 2007، لأن النادي الكتالوني خسر المباريات الثلاث التي لعبها بعد ذلك في ملعب فريق العاصمة، الذي كان الفريق الوحيد الذي يتغلب على فريق المدرب خوسيب جوارديولا الموسم الماضي.

واستهل النادي الكتالوني اللقاء بطريقة جيدة، إذ افتتح التسجيل في الدقيقة 13 عندما ارتدت تسديدة دافيا فيا من القائم، بعد انفراده بالحارس دافيد دي جيا فوصلت إلى بدرو رودريجيز على الجهة اليمنى، تقدم بها ثم مررها بينية للأرجنتيني ليونيل ميسي الذي تسرب من خلف الدفاع وأودعها الشباك.

ورد أصحاب الأرض في الدقيقة 25 عبر راؤول جارسيا الذي ارتقى عاليا بعد عرضية من البرتغالي سيماو سابروزا ووضع الكرة برأسه داخل شباك الحارس فيكتور فالديز، لكن جيرار بيكيه عاد ووضع برشلونة في المقدمة في الدقيقة 33 إثر ركلة ركنية نفذها ميسي من الجهة اليسرى، فوصلت إلى المدافع الدولي الذي سيطر عليها بصدره، ثم سدد أرضية قوية على يمين الحارس دي جيا.

وحاول أتلتيكو مدريد إدراك التعادل مجددا فضغط على ضيفه، لكن الفرص كانت من نصيب الأخير؛ حيث كان قريبا في أكثر من مناسبة من إضافة هدفه الثالث، وكان أبرزها لتشافي هرنانديز الذي أطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة، تعملق دي جيا وحولها ببراعة إلى ركنية وصلت إلى بدرو الذي اختبر حظه أيضًا، لكن الحارس كان لها بالمرصاد مجددا.

ولم يطرأ أي تعديل على المباراة باستثناء خوض أتلتيكو مدريد دقيقتين من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع بعشرة لاعبين بعد طرد التشيكي توماس أويفالوسي بعد خطأ على ميسي الذي خرج من الملعب على الحمالة، ويبدو أنه تعرض لالتواء حاد في كاحله الأيمن قد يبعده لفترة عن الملاعب.

ورفع برشلونة رصيده إلى 6 نقاط في المركز الرابع بفارق الأهداف عن فياريال الذي صعد إلى المركز الثالث بعد أن حقق فوزه الثاني وجاء على مضيفه ليفانتي الجريح بهدفين للبرازيلي نيلمار (16 و42) مقابل هدف للبرازيلي فيليبي كايسيدو (90).

وألحق فريق "الغواصة الصفراء" بمنافسه الهزيمة الثالثة على التوالي، ليقبع الأخير في ذيل الترتيب، بعدما نجح راسينج سانتاندر في تحقيق فوزه الأول على حساب ضيفه سرقسطة بهدفين سجلهما البرازيلي أدريانو هنريكه والأرجنتيني أرييل نوهيلبان.

أما أتلتيكو مدريد الذي مني بهزيمته الأولى، فتنازل عن الصدارة التي كان يتشاركها مع فالنسيا الذي حسم على ملعب "خوسيه ريكو بيريس" مواجهته مع هيركوليس في الشوط الأول من اللقاء، بعدما تقدم بهدف سريع سجله خوان ماتا في الدقيقة الثانية بعد تمريرة من بابلو هرنانديز الذي أضاف بنفسه الهدف الثاني في الدقيقة 23 بعدما وصلته الكرة من ماتا بالذات.