EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

ديبورتيفو يستعيد ذاكرة الانتصارات برشلونة يكتسح راسينج برباعية ويتصدر الليجا

برشلونة يواصل التألق

برشلونة يواصل التألق

نفض برشلونة حامل اللقب والمتصدر عنه غبار ملعب "فيسنتي كالديرون" وعاد إلى الانتصارات سريعا بفوزه الكبير على ضيفه راسينج سانتاندر 4-صفر يوم السبت، على ملعب "كامب نو" في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

ديبورتيفو يستعيد ذاكرة الانتصارات برشلونة يكتسح راسينج برباعية ويتصدر الليجا

نفض برشلونة حامل اللقب والمتصدر عنه غبار ملعب "فيسنتي كالديرون" وعاد إلى الانتصارات سريعا بفوزه الكبير على ضيفه راسينج سانتاندر 4-صفر يوم السبت، على ملعب "كامب نو" في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان النادي الكاتالوني مني في المرحلة السابقة بهزيمته الأولى هذا الموسم وجاءت على يد مضيفه أتلتيكو مدريد (1-2) على ملعب "فيسنتي كالديرونإلا أن رجال المدرب جوسيب جوارديولا انتفضوا سريعا ووضعوا خلفهم هذه الانتكاسة ليبتعدوا مؤقتا بفارق 5 نقاط عن الغريم التقليدي ريال مدريد الذي يلعب غدا الأحد أمام ضيفه فياريال.

وضرب برشلونة باكرا وافتتح التسجيل بعد 7 دقائق فقط عبر لاعب وسطه اندريس انييستا، الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى بعد تمريرة طويلة من المدافع المكسيكي رافايل ماركيز فشل الدفاع في التعامل معها بالطريقة المناسبة.

ثم أضاف الفرنسي تييري هنري الذي لعب أساسيا لأول مرة منذ الـ23 يناير/كانون الثاني الماضي، الهدف الثاني (29) من ركلة حرة، مسجلا هدفه الأول منذ الثاني من ديسمبر/كانون الأول الماضي (أمام خيريزوالثالث فقط هذا الموسم في مباراته الرابعة عشرة.

ولم يكد الضيف يستوعب صدمة الهدف الثاني حتى اهتزت شباكه مرة ثالثة من ركلة أخرى نفذها ماركيز (34).

وبعدما اطمأن جوارديولا إلى نتيجة اللقاء أخرج القائد كارلوس بويول بسبب معاناته من إصابة طفيفة ثم هنري والإيفواري يايا توري وزج بالشباب جيفرن سواريز وبدرو رودريجيز والبرازيلي الأصل تياجو على التوالي من أجل إتاحة الفرصة لنجومه الثلاثة للخلود إلى الراحة، استعدادا لمواجهة شتوتجارت الألماني في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

لكن ذلك لم يؤثر على عزم واندفاع النادي الكاتالوني الذي أضاف الهدف الرابع (84) عبر تياجو، بعدما وصلته الكرة من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على القائم الأيسر فسددها من مسافة قريبة لتتحول من أحد المدافعين إلى داخل الشباك.

وعلى ملعب "ريازوراستعاد ديبورتيفو لا كورونيا نغمة الفوز بعد تغلبه على ضيفه الجريح خيريز 2-1.