EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2011

فارق الصدارة يرتفع في الدوري الإسباني برشلونة يسحق مايوركا.. وريال يتعادل مع لاكورونيا

ميسي يتلقى التهنئة من فيا بعد هدفه الأول

ميسي يتلقى التهنئة من فيا بعد هدفه الأول

عزز فريق برشلونة المتصدر وبطل الموسمين الماضيين موقعه بفوزه الكبير على مضيفه ريال مايوركا بثلاثة أهداف نظيفة، وسقط ريال مدريد الثاني في فخ التعادل السلبي مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا، وصعد إسبانيول إلى المركز الخامس مؤقتا إثر فوزه على ضيفه ريال سوسييداد بأربعة أهداف لهدف في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الاسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2011

فارق الصدارة يرتفع في الدوري الإسباني برشلونة يسحق مايوركا.. وريال يتعادل مع لاكورونيا

عزز فريق برشلونة المتصدر وبطل الموسمين الماضيين موقعه بفوزه الكبير على مضيفه ريال مايوركا بثلاثة أهداف نظيفة، وسقط ريال مدريد الثاني في فخ التعادل السلبي مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا، وصعد إسبانيول إلى المركز الخامس مؤقتا إثر فوزه على ضيفه ريال سوسييداد بأربعة أهداف لهدف في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الاسباني لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب سان مويكس، انتظر برشلونة حتى الدقيقة الـ38 لحل عقدة ضيفه الذي نافس بقوة عبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم للعام الثاني على التوالي.

وافتتح ميسي التسجيل بعد أن أرسل المالي سيدو كيتا كرة عالية خلف الدفاع خطفها الأرجنتيني برأسه من أمام روبن جونزاليز وتابعها بضربة رأس ثانية من فوق الحارس في الشباك مسجلا هدفه السادس والعشرين في البطولة ومعززا موقعه في صدارة ترتيب الهدافين بفارق هدفين عن نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وفي الشوط الثاني، أضاف دافيد فيا الهدف الثاني بعد تمريرة من سيرجيو بوسكيتس كسر على إثرها مصيدة التسلل وهرب من الحارس الذي خرج من منطقته، وانفرد دون رقابة من أحد وأودعها الشباك رافعا رصيده إلى 17 هدفا (57) .

ورمى كيتا بكرة أخرى موزونة استقبلها هذه المرة بدرو رودريجيز وسجل منها الهدف الثالث (66).

وكاد أندريس إنييستا أن يضيف الرابع بنفس طريقة الثاني بعدما انفرد في الجهة اليمنى وهرب من الحارس وسدد في الشباك الجانبية (74).

وفي المباراة الثانية، أهدر ريال مدريد نقطتين ثمينتين في صراعه مع برشلونة على الصدارة بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع ديبورتيفو، فرفع رصيده إلى 61 نقطة، بفارق سبع نقاط خلف برشلونة.

وفي المباراة الثالثة على ملعب كورنيليا-البارت كولومبيا في برشلونة، كانت البداية لإسبانيول الذي تقدم في وقت متأخر عن طريق الفارو فاسكيز بعد ركلة حرة نفذها لويس جارسيا وتابعها الأول بيمناه في المرمى (41).

وتمكن الضيف بعد دقيقتين من إدراك التعادل بعد ركلة ركنية نفذت على رأس النرويجي فاديم ديميدوف الذي أسقطها على القدم اليمنى لدانيال استرادا فتابعها الأخير في الشباك دون تردد (43).

وفي الشوط الثاني، استثمر سيرجيو جارسيا عرضية من فيردو وأودعها الشباك هدفا ثانيا لأصحاب الأرض (54)، وعزز خوسيه كاليخون تقدم فريقه بالهدف الثالث بعد تمريرة من البرتغالي روي فونتي (81)، واختتم خافيير مورينو ماركيز المهرجان بهدف رابع في الوقت بدل الضائع (90+1).

ورفع إسبانيول رصيده إلى 40 نقطة وتقدم بفارق نقطتين على أتلتيك بلباو الذي يستقبل اليوم فالنسيا الثالث (48 نقطة).

وعلى ملعبه فيسنتي كالديرون في العاصمة، تخلف أتلتيكو مدريد مرتين أمام ضيفه أشبيلية قبل أن يخرج متعادلا معه 2-2.

وافتتح أشبيلية التسجيل قبيل نهاية الشوط الأول عن طريق الدولي الإسباني الفارو نيجريدو الذي تلقى كرة موزونة من الإيطالي دييغو بيروتي تابعها بيسراه في أسفل الزاوية اليمنى (41).

وفي الشوط الثاني، لم يمهل أتلتيكو مدريد ضيفه أكثر من دقيقتين لإدراك التعادل بواسطة خورخي ريسوريسيون المعروف بـ"كوكي" الذي تابع برأسه عرضية الأوروجوياني دييجو فورلان أفضل لاعب في مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

واستعاد أشبيلية التقدم بتسجيله الهدف الثاني عبر الكرواتي إيفان راكيتيتش بعد ركلة حرة نفذها خيسوس نافاس (66)، لكن اتلتيكو انتزع نقطة ثمينة بإدراكه التعادل الثاني بفضل خوسيه أنطونيو رييس ومؤازرة أنطونيو لوبيز الذي أرسل كرة في العمق استثمرها الأول بنجاح (76).

وارتفع رصيد أتلتيكو مدريد إلى 34 نقطة مقابل 35 لأشبيلية.

وتعادل سبورتينج خيخون مع ريال سرقسطة صفر-صفر.

وتقام اليوم 3 مباريات أخرى فيلعب هيركوليس اليكانتي مع خيتافي، وليفانتي مع أوساسونا، وراسينج سانتاندر مع فياريال، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ملقة مع الميريا.