EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

بالفوز بثلاثية على لاكورونيا برشلونة يزيد الفارق مع الريال إلى ست نقاط مؤقتا

وسّع برشلونة فارق النقاط مع غريمه التقليدي ريال مدريد إلى ست نقاط مؤقتا، بعدما حسم مواجهته مع ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا بثلاثية نظيفة، بينما انفرد مايوركا بالمركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد تعادله مع مضيفه ريال سرقسطة 1-1 اليوم الأربعاء، في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني.

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

بالفوز بثلاثية على لاكورونيا برشلونة يزيد الفارق مع الريال إلى ست نقاط مؤقتا

وسّع برشلونة فارق النقاط مع غريمه التقليدي ريال مدريد إلى ست نقاط مؤقتا، بعدما حسم مواجهته مع ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا بثلاثية نظيفة، بينما انفرد مايوركا بالمركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد تعادله مع مضيفه ريال سرقسطة 1-1 اليوم الأربعاء، في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني.

على ملعب "كامب نوواصل برشلونة مسلسل انتصاراته، وحقق فوزه السابع على التوالي والتاسع في آخر 10 مباريات، ليبتعد في الصدارة بفارق ست نقاط عن غريمه وملاحقه ريال مدريد، الذي يلتقي غدا مع ألميريا.

وبدأ برشلونة المباراة ضاغطا، وحصل على فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل في الدقيقة التاسعة، لكن الحظ عاند بيدرو، عندما ارتدت تسديدته من العارضة، إلا أن النادي الكتالوني لم ينتظر كثيرا، ليفتتح التسجيل عبر بويان كركيتش، الذي تسلم الكرة داخل المنطقة، إثر تمريرة متقنة من تشافي هرنانديز، ثم توغل وأودعها بعيدا عن متناول الحارس دانيال أرانزوبيا.

وحصل فريق المدرب جوسيب جوارديولا، الذي استمر غياب مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عنه بداعي الإصابة، على فرصة مثالية؛ لإضافة هدف ثان عبر جوفرن سواريز الذي لعب أساسيّا، بعد تمريرة من الأرجنتيني ليونيل ميسي، لكن أرانزوبيا تألق وأنقذ فريقه (19)، ثم تدخل مجددا بعد دقيقتين، ليبعد ببراعة كرة "ساقطة" من ميسي (21).

وعاند الحظ الفريق الكتالوني مجددا، عندما نابت العارضة عن الحارس أرانزوبيا لتصد تسديدة أكروباتية خلفية للبرازيلي دانيال ألفيش، ثم غابت الفرص الحقيقية عن المرميين حتى نهاية الشوط الأول، على رغم الأفضلية الميدانية المطلقة لميسي وزملائه.

وأسقط الفريق الكتالوني منافسه بالضربة القاضية في منتصف الشوط الثاني، عندما سجّل هدفين في مدى ثلاث دقائق؛ الأول عبر بدرو، والثاني بواسطة العاجي يايا توريه في الدقيقتين 69 و72.

وواصل أتلتيكو مدريد أداءه المتأرجح، وسقط على أرضه وبين جماهيره أمام خيريز متذيل الترتيب بهدف للأوروجواياني دييجو فورلان (12)، مقابل هدفين لماريو بيرميخو (9) وأيميليانو أرمنتيروس (72)، لتتضاءل آماله في التأهل إلى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" الموسم المقبل، علما أنه قد تأهل إلى نصف نهائي النسخة الحالية؛ حيث سيواجه ليفربول الإنجليزي الخميس المقبل.

وابتعد راسينج سانتاندر نسبيا عن منطقة الخطر، بعد فوزه على إسبانيول الجريح أيضًا بثلاثة أهداف للبلجيكي محمد تشيته (36 و50 من ركلتي جزاء) ومانويل أرانا (90)، مقابل هدف لإيفان ألونسو (32) في مباراة لعب خلالها الخاسر بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 46 بعد طرد الكاميروني إدريس كاميني.

وتعادل أوساسونا مع ضيفه ملقة بهدفين للأورجواياني وولتر باندياني (11 و48)، مقابل هدفين لفيليبي كايسيدو (32) والمغربي نبيل باها (75).