EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2009

المرحلة الـ29 من الدوري الإسباني برشلونة يخشى فخ بلد الوليد.. والريال يواجه مالقة

الصورة  برشلونة يسعى لتعزيز صدارته في الليجا

الصورة برشلونة يسعى لتعزيز صدارته في الليجا

يخوض نادي برشلونة الإسباني مباراة صعبة أمام مضيفه بلد الوليد يوم السبت في افتتاح المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني، بينما يواجه ريال مدريد مالقة، ولن يكون أمام برشلونة فرصة الاسترخاء والاستعداد لموقعة بايرن ميونيخ عندما يحل ضيفا على بلد الوليد العنيد، لأن ملاحقه وغريمه التقليدي ريال مدريد لا يتخلف عنه سوى 6.

يخوض نادي برشلونة الإسباني مباراة صعبة أمام مضيفه بلد الوليد يوم السبت في افتتاح المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني، بينما يواجه ريال مدريد مالقة، ولن يكون أمام برشلونة فرصة الاسترخاء والاستعداد لموقعة بايرن ميونيخ عندما يحل ضيفا على بلد الوليد العنيد، لأن ملاحقه وغريمه التقليدي ريال مدريد لا يتخلف عنه سوى 6.

ويخوض برشلونة اختبارا صعبا للغاية على أرضه الأربعاء المقبل أمام بايرن ميونيخ الألماني ذهابا قبل أن يحل عليه ضيفا في "اليانز أرينا" إيابا في 14 الشهر الحالي، فيما يستقبل فياريال ضيفه أرسنال الإنجليزي قبل أن ينتقل إلى لندن في 15 الشهر الحالي.

ومن المرجح أن يدخل مدرب برشلونة جوسيب جورديولا تعديلات على تشكيلته، خصوصا وأن ثلاثي الهجوم الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي تييري هنري والكاميروني صامويل إيتو يعانون من إرهاق المباريات الدولية، وإن كان بشكل أقل للأخير لأنه لعب السبت الماضي في المباراة التي خسرها منتخب بلاده أمام نظيره التوجولي صفر-1 في التصفيات الإفريقية.

ومن شبه المؤكد أن يجلس ميسي على مقاعد الاحتياط يوم السبت لأن النجم الأرجنتيني خاض رحلة شاقة من بوليفيا؛ حيث سقط منتخب بلاده سقوطا كبيرا أمام صاحب الأرض 1-6.

كما يعاني الفريق الكتالوني من الإصابات؛ إذ سيفتقد قائده كارلوس بويول ولاعب الوسط المميز أندريس أنيستا، ما سيعطي بلد الوليد حافزا مضاعفا من أجل تحقيق المفاجأة.

ولا تصب الإحصائيات في مصلحة برشلونة؛ إذ خسر الفريق الكتالوني أربعا من أصل 5 مباريات بعد عودة لاعبيه من أداء واجبهم مع منتخبات بلادهم، وإذا تكرر الأمر مرة أخرى فستشتعل المنافسة على الصدارة مع ريال مدريد الذي يأمل أن يكرر ما حققه برشلونة أمام مالقة في المرحلة السابقة عندما اكتسح الأخير بسداسية نظيفة.

وقدم برشلونة الساعي إلى لقبه الأول منذ 2006 والتاسع عشر في تاريخه مهرجانا هجوميا رائعا أمام مالقة انتهى برفع رصيده إلى 84 هدفا في الدوري هذا الموسم.

يذكر أن الرقم القياسي من حيث عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد هو باسم ريال مدريد (107 أهداف) حققه عندما توج باللقب موسم 1989-1990، علما بأن برشلونة سجل 102 هدف موسم 1996-1997 دون أن يتوج باللقب لأنه ذهب لريال مدريد أيضا.

ونجح برشلونة في المرحلة السابقة بتسجيل 6 أهداف في مباراة واحدة للمرة الرابعة هذا الموسم بعد الأولى أمام سبورتنج خيخون (6-1) في المرحلة الثالثة، والثانية أمام أتلتيكو مدريد (6-1 أيضا) في المرحلة السادسة، والثالثة أمام بلد الوليد (6-صفر في المرحلة العاشرة.

كما أنه خرج من مباراتين بخماسية نظيفة أمام الميريا في المرحلة الثامنة، وديبورتيفو لا كورونيا في المرحلة التاسعة عشرة.

يذكر أن برشلونة يملك فرصة الظفر بثلاثية هذا الموسم بعد أن وصل إلى نهائي مسابقة الكأس المحلية حيث يواجه أتلتيك بلباو، إضافة إلى تأهله لربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبدوره يأمل ريال مدريد أن يواصل عروضه المميزة بقيادة مدربه الجديد خواندي راموس الذي حل بدلا للألماني برند شوستر، وأن يحقق فوزه الثاني عشر في مباراته الثالثة عشرة معه.

ولم يذق النادي الملكي طعم الهزيمة منذ 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي عندما خسر موقعة الكلاسيكو مع برشلونة (صفر-2) على ملعب الأخير.

ولن يجد إشبيلية صعوبة في تعزيز مركزه الثالث عندما يحل ضيفا يوم السبت على ريكرياتيفو هويلفا السابع، فيما يلعب فياريال الرابع مع مضيفه الميريا المتعثر.

وفي المباريات الأخرى، يلعب يوم السبت أتلتيك بلباو مع ريال مايوركا، وبيتيس مع نومانسيا، والأحد إسبانيول مع ديبورتيفو لا كورونيا، وفالنسيا مع خيتافي، وسبورتينغ خيخون مع راسينغ سانتاندر.