EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2010

على رغم فوزه على أشبيلية بهدف برشلونة يخسر لقبه في كأس إسبانيا

الفوز بهدف لم يكف برشلونة للتأهل

الفوز بهدف لم يكف برشلونة للتأهل

فقد فريق برشلونة لقبه بطلا لكأس إسبانيا في كرة القدم، على رغم فوزه على أشبيلية بهدف نظيف في إياب ثمن النهائي، فيما عاد ديبورتيفو لاكورونيا من بعيد، وحول تخلفه أمام ضيفه فالنسيا بهدفين نظيفين إلى تعادل 2-2؛ ليخطف منه بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي.

  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2010

على رغم فوزه على أشبيلية بهدف برشلونة يخسر لقبه في كأس إسبانيا

فقد فريق برشلونة لقبه بطلا لكأس إسبانيا في كرة القدم، على رغم فوزه على أشبيلية بهدف نظيف في إياب ثمن النهائي، فيما عاد ديبورتيفو لاكورونيا من بعيد، وحول تخلفه أمام ضيفه فالنسيا بهدفين نظيفين إلى تعادل 2-2؛ ليخطف منه بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي.

في المباراة الأولى، سجل تشابي هدف الفوز لبرشلونة في الدقيقة 64، لكنه لم يكن كافيا لأن الفريق الكاتالوني كان قد سقط ذهابا بهدفين لهدف.

وفي الثانية، بدا أن فالنسيا في طريقه لتعويض خسارته مباراة الذهاب على ملعبه 1-2، بعدما تقدم بهدفين سجلهما الصربي نيكولا زيجيتش في الدقيقتين 11 و29، إلا أن ديبورتيفو انتفض في الشوط الثاني، وقلص الفارق بفضل هدف للبرازيلي لويس فيليبي سجله في الدقيقة 50، قبل أن يدرك خوان رودريجيز التعادل في الدقيقة 72، مانحا فريقه بطاقة العبور إلى ربع النهائي؛ ليلحق بسلتا فيجو من الدرجة الثانية، الذي كان أول المتأهلين بفوزه على مضيفه فياريال 1-صفر، بعد أن تعادلا ذهابا بهدف واحد لكل منهما.

ووضع راسينج سانتاندر حدا لمغامرة ضيفه الكوركون من الدرجة الثالثة، بعدما تعادل معه بدون أهداف، وذلك لفوزه ذهابا 3-2، فيما تخطى أوساسونا عقبة ضيفه هيركوليس من الدرجة الثانية بالفوز عليه بهدف للإيراني مسعود شجاعي في الدقيقة 48.

وكان هيركوليس فاز ذهابا 2-1، فحصل أوساسونا على بطاقة التأهل بفضل الهدف الذي سجله خارج ملعبه.

كما تأهل خيتافي إلى ربع النهائي بفوزه الساحق على ملقة بخمسة أهداف لهدف، سجل للفائز سولدادو هدفين في الدقيقتين 15 و49، ورافا وبدرو ليون وباريجو لكل منهما هدف في الدقائق 30 و53 و79 على التوالي، فيما سجل للخاسر لخوانمي في الدقيقة 63، وكان ملقة فاز ذهابا 2-1.

وتختتم منافسات الإياب اليوم الخميس، فيلتقي مايوركا مع رايو فاليكانو من الدرجة الثانية (1-2)، واتلتيكو مدريد مع ريكرياتيفو هويلفا من الدرجة الثانية (صفر-3).