EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2010

ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا برشلونة يتأهب لشتوتجارت.. وبوردو يصطدم بأوليمبياكوس

ميسي يحلم بقيادة برشلونة للمحافظة على لقبه الأوروبي

ميسي يحلم بقيادة برشلونة للمحافظة على لقبه الأوروبي

يخوض نادي برشلونة الإسباني اختبارا صعبا أمام شتوتجارت الألماني يوم الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما يواجه بوردو الفرنسي مضيفه أوليمبياكوس اليوناني.

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2010

ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا برشلونة يتأهب لشتوتجارت.. وبوردو يصطدم بأوليمبياكوس

يخوض نادي برشلونة الإسباني اختبارا صعبا أمام شتوتجارت الألماني يوم الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما يواجه بوردو الفرنسي مضيفه أوليمبياكوس اليوناني.

وكان النادي الكتالوني ألحق بفريق جروس السابق بال السويسري هزيمة مذلة عندما سحقه بخماسية نظيفة في عقر داره حين تواجه الفريقان الموسم الماضي في هذه المسابقة.

وترك المدرب السويسري لشتوتجارت الألماني كريستيان جروس بصمته في شتوتجارت منذ أن استلم الإشراف عليه بدلا من ماركوس بابل، والمفارقة أن مباراته الأولى مع الفريق الألماني كانت في الجولة الأخيرة من منافسات الدور الأول لدوري الأبطال، وقد خرج فائزا من اختباره الأول أمام يونيريا اورزيتشيني الروماني 3-1 ليحمل فريقه الجديد إلى الدور ثمن النهائي.

وتحسن أداء شتوتجارت كثيرا منذ أن استلم جروس الإشراف عليه؛ إذ لم يذق طعم الهزيمة سوى في مناسبة واحدة خلال 9 مباريات، بينها فوزه في ست من أصل المباريات السبع الأخيرة له في الدوري المحلي، لكن الاختبار الذي ينتظره يوم الثلاثاء على ملعب "مرسيدس بنز ارينا" هو الأصعب على الإطلاق دون أدنى شك؛ لأنه يواجه فريقا يعتبر الأفضل حاليا على الصعيد الأوروبي والعالمي.

ويعي برشلونة -الذي لم يذق طعم الهزيمة في المباريات التسع الأخيرة التي خاضها خارج قواعده في المسابقة الأوروبية الأم- أن المرحلة التي يمر بها مضيفه الألماني قد تصعّب من مهمته في مباراة الذهاب خصوصا، وهو الأمر الذي أكده قائده كارليس بويول بقوله "نعلم أن الأمور لن تكون سهلة، إذا لم نكن في كامل تركيزنا فالأمور قد تذهب في طريق سيء. في هذه المرحلة الأخطاء قد تكون مكلفة للغاية".

وسيسافر برشلونة إلى ألمانيا حيث لم يخسر في مبارياته الست الأخيرة، بمعنويات جيدة بعدما نفض عنه غبار خسارته الأولى في الدوري المحلي وذلك بفوزه الكبير على راسينج سانتاندر (4-صفر) يوم السبت على ملعب "كامب نو" في المرحلة الثالثة والعشرين.

وسيستعيد فريق جوارديولا في هذه المباراة خدمات الثلاثي تشافي هرنانديز والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش والبرازيلي دانيال ألفيش بعد غيابهم عن مباراة السبت أمام سانتاندر.

ويأمل النادي الكتالوني أن يكرر سيناريو مواجهته السابقة مع شتوتجارت عندما تغلب عليه 2-صفر في ألمانيا بهدفين لبويول والأرجنتيني ليونيل ميسي في زيارته السابقة الوحيدة لملعب منافسه خلال الدور الأول من المسابقة ذاتها في موسم 2007-2008، علما أن الفريق الإسباني فاز إيابا أيضا 3-1.

وفي المواجهة الثانية، سيخوض بوردو الفرنسي -الذي كان صاحب أفضل سجل في دور المجموعات- اختبارا صعبا أمام مضيفه أولمبياكوس اليوناني الذي يخوض غمار الأدوار الإقصائية للمرة الثالثة فقط في تاريخه.

ويسعى الفريق اليوناني للعودة بالتاريخ إلى موسم 1998-1999 عندما بلغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى والوحيدة قبل أن يخرج على يد يوفنتوس الإيطالي، لكن مهمته لن تكون سهلة على الإطلاق في مواجهة رجال المدرب لوران بلان الذين لم يهدروا سوى نقطتين فقط خلال دور المجموعات.

ويأمل بطل فرنسا أن يعود من الأراضي اليونانية بنتيجة إيجابية لكي يواصل مشواره على أمل يعادل أفضل نتيجة له في المسابقة الأوروبية الأم والتي كانت وصوله إلى دور الأربعة خلال موسم 1984-1985.

وتقام مباراتا الإياب في 17 الشهر المقبل.