EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2011

بقيادة الساحر ميسي برشلونة على أعتاب رقم قياسي بالدوري الإسباني

ميسي هو الملهم الرئيسي لانتصارات برشلونة

ميسي هو الملهم الرئيسي لانتصارات برشلونة

يسعى برشلونة إلى تحقيق رقم قياسي جديد في عدد الانتصارات المتتالية ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم عندما يستضيف أتليتكو مدريد المتأزم يوم السبت في المرحلة الثانية والعشرين من المسابقة.

يسعى برشلونة إلى تحقيق رقم قياسي جديد في عدد الانتصارات المتتالية ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم عندما يستضيف أتليتكو مدريد المتأزم يوم السبت في المرحلة الثانية والعشرين من المسابقة.

وعادل برشلونة -حامل اللقب- بقيادة مديره الفني جوسيب جوارديولا الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في المسابقة والبالغ 15 فوزا متتاليا، والذي كان مسجلا باسم منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد منذ موسم 1960-1961.

ويسعى الأرجنتيني ليونيل ميسي وزملاؤه إلى التفوق على ما قدمه ألفريدو دي ستيفانو، وفرانسيسكو خنتو، وباقي زملائهما مع ريال مدريد قبل خمسة عقود.

وقال ديفيد فيا، مهاجم الفريق: "الرقم القياسي مهم بالنسبة لنا.. ولكن الأكثر أهمية هو مواصلة الانتصارات واستمرار الأداء بمستوانا الجيد".

ونجح برشلونة بفريق يعتمد بشكل كبير على البدلاء في تحقيق فوز كبير 3-صفر على ألميريا يوم الأربعاء الماضي في إياب الدور قبل النهائي لمسابقة كأس ملك إسبانيا.

ويلتقي برشلونة في النهائي يوم 20 أبريل/نيسان المقبل مع ريال مدريد، وذلك بعد أربعة أيام فقط من المواجهة المرتقبة بينهما في مدريد يوم 16 من الشهر نفسه بمسابقة الدوري.

وعلى عكس برشلونة؛ يعاني أتليتكو من تراجع مستواه في الفترة الماضية؛ حيث خسر الفريق آخر ثلاث مباريات خاضها.

ورغم ذلك؛ يمتلك الفريق مهاجمين بارزين هما دييجو فورلان نجم أوروجواي، والأرجنتيني سيرجيو أجويرو، اللذين تسببا في إزعاج شديد لبرشلونة خلال مواجهات الفريقين بالسنوات القليلة الماضية.

ويتصدر برشلونة جدول الدوري الإسباني حاليا بفارق سبع نقاط أمام منافسه التقليدي ريال مدريد الذي حجز مكانه في نهائي الكأس بعد الفوز 2-صفر على إشبيلية يوم الأربعاء في إياب الدور قبل النهائي للبطولة.

ويستضيف ريال مدريد فريق ريال سوسييداد يوم الأحد، ولن يكون أمام ريال مدريد سوى تحقيق الفوز؛ لأن أي نتيجة أخرى سيواجهها غضب كبير من قبل أنصار الفريق.

ويفتقد ريال مدريد لجهود لاعب خط الوسط سامي خضيرة الذي عانى من إصابة في الركبة قبل نهاية مباراة الفريق مع إشبيلية.

وينتظر أن يلجأ البرتغالي جوزيه مورينيو -المدير الفني للفريق- إلى منح الراحة لعدد من لاعبيه الأساسيين خلال المباراة أمام سوسييداد نظرا لحالة الإجهاد التي يعاني منها الفريق بسبب خوض مباراتين في كل أسبوع منذ سبتمبر/أيلول.

وقال مورينيو يوم الثلاثاء الماضي: إن اللاعبين لم يعتادوا من قبل على هذا الجدول المكثف والمزدحم بالمباريات.