EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2011

برباتوف ينقذ مانشستر من كمين بولتون

برباتوف أنقذ مانشستر من التعادل

برباتوف أنقذ مانشستر من التعادل

أنقذ المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف فريق مانشستر يونايتد من كمين ضيفه بولتون وقاده إلى فوز ثمين بهدف نظيف يوم السبت في المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

أنقذ المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف فريق مانشستر يونايتد من كمين ضيفه بولتون وقاده إلى فوز ثمين بهدف نظيف يوم السبت في المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ووسع مانشستر يونايتد الفارق الذي يتفوق به على أرسنال، أقرب منافسيه على صدارة جدول المسابقة، إلى خمس نقاط، بعد سقوط أرسنال في فخ التعادل (2/2)، مع مضيفه ويست بروميتش ألبيون.

وواصل ويستهام صحوته وتقدم خطوة جديدة على طريق الهرب من مؤخرة جدول المسابقة، بتعادله السلبي الثمين مع مضيفه توتنهام في وقت سابق في افتتاح مباريات المرحلة، التي شهدت أيضا اليوم فوز ستوك سيتي على نيوكاسل (4-0)، وويجان على برمنجهام (2-1)، وولفرهامبتون على مضيفه أستون فيلا (1-0)، وتعادل بلاكبيرن مع بلاكبول (2-2) .

وحافظ ويستهام على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الرابعة على التوالي ورفع رصيده إلى 32 نقطة في المركز السابع عشر.

وفي المقابل، فشل توتنهام في تحقيق الفوز للمباراة الثالثة على التوالي، كما سقط في فخ التعادل الثاني على التوالي ليظل في المركز الخامس برصيد 49 نقطة وبفارق نقطتين خلف تشيلسي و14 نقطة خلف مانشستر يونايتد المتصدر.

وفشل توتنهام مجددا في مشاركة تشيلسي في المركز الرابع، كما يستطيع تشيلسي توسيع الفارق الذي يفصله عن توتنهام، من خلال مباراته المقررة غدا الأحد مع مانشستر سيتي.

وصنع توتنهام عديدا من فرص التسجيل أمام مرمى ويستهام، ولكنه فشل في ترجمتها لينتزع ويستهام نقطة غالية في مسيرته بالمسابقة.

وسيطر توتنهام تماما على مجريات اللعب في الشوط الأول، وتصدت العارضة لتسديدة من مايكل داوسون، كما أهدر كل من جيرماين ديفو والهولندي رافاييل فان دير فارت والكرواتي لوكا مودريتش أكثر من فرصة خطيرة لتوتنهام.

وواصل توتنهام ضغطه الهجومي في الشوط الثاني، بينما كاد كارلتون كول يخطف هدف التقدم لويستهام، إثر خطأ من أوريليو جوميز حارس مرمى تونهام في التصدي لإحدى التسديدات، ولكنه أهدر الفرصة.

وتصدى روبرت جرين -حارس مرمى ويستهام- لتسديدة من الروسي رومان بافليوتشنكو نجم توتنهام.

وبدا أن جاريث بيل سيتقدم لتوتنهام، عندما سدد ضربة حرة كانت في اتجاهها إلى مقص المرمى، ولكن جرين لمسها بيده في اللحظة الأخيرة لترتد من العارضة.

كما أهدر ديفو فرصتين أخريين، لينتهي اللقاء بالتعادل ويحصل كل فريق على نقطة واحدة.