EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2010

نفى طلب اللعب للخضر براهيمي يراوغ الجزائريين ويفضل اللعب للديوك الفرنسية

براهيمي يفضل اللعب لفرنسا

براهيمي يفضل اللعب لفرنسا

أكد ياسين براهيمي لاعب كليرمون الفرنسي؛ الذي يحمل جنسية جزائريةفرنسية أنه لا يرغب في الانضمام للمنتخب الجزائري، وذلك على رغم معاينة رابح سعدان المدير الفني للخضر الأسبوع الماضي.

  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2010

نفى طلب اللعب للخضر براهيمي يراوغ الجزائريين ويفضل اللعب للديوك الفرنسية

أكد ياسين براهيمي لاعب كليرمون الفرنسي؛ الذي يحمل جنسية جزائريةفرنسية أنه لا يرغب في الانضمام للمنتخب الجزائري، وذلك على رغم معاينة رابح سعدان المدير الفني للخضر الأسبوع الماضي.

وكشف براهيمي -في تصريحات لصحيفة "فرانس فوتبول" الفرنسية- أنه لن يتخلى عن اللعب للمنتخب الفرنسي؛ الذي لعب له في مراحله العمرية المختلفة، وأنه لن يتنازل بسهولة عن كل ذلك من أجل اللعب للمنتخب الجزائري في النهاية.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من إعلان اللاعب عن ترحيبه باللعب للمنتخب الجزائري، وذلك خلال المعاينة التي أجراها له رابح سعدان المدير الفني للفريق خلال جولته الأوروبية؛ للبحث عن لاعبين جدد لضمهم للمونديال.

ويبلغ براهيمي من العمر 20 عاما، وهو من أب جزائري وأم جزائرية، لكنه تربى في فرنسا، وتدرج في المراحل العمرية المختلفة في منتخب الديوك للناشئين.. الأمر الذي يجعله متمسكا باللعب لفرنسا.

وعلى رغم أن براهيمي أعرب عن ترحيبه باللعب للمنتخب الجزائري فيما بعد، وليس في الوقت الحالي، إلا أن ذلك الأمر أغضب الجزائريين، خاصة وأن فرصة اللعب للمونديال هي التي يتمناها أي لاعب في العالم، ولكن ما دام براهيمي رفض الفرصة الحالية فمن المؤكد أنه لن يلعب في المنتخب الجزائري.

وترحب جماهير الخضر باللاعبين الذين يحبون المنتخب الجزائري، على غرار كريم زياني لاعب فولفسبورج الألماني، الذي يؤدي مع المنتخب الجزائري بكل قوة، والذي تضعه الجماهير الجزائرية كنموذج مثالي للاعب الجزائري المحترف.

ومن المؤكد أن يصرف سعدان النظر عن براهيمي، ويبحث عن لاعبين آخرين، خاصة وأن المونديال لا يتبقى عليه سوى شهرين تقريبا.