EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2009

تصفيات مونديال 2010 بداية قوية للولايات المتحدة وكوستاريكا

أمريكا أسقطت المكسيك في التصفيات

أمريكا أسقطت المكسيك في التصفيات

استهلت الولايات المتحدة وكوستاريكا مشوارهما في الدور الحاسم من تصفيات منطقة الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطي والكاريبي) المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا، بقوة بفوزهما على المكسيك وهندوراس على التوالي بنتيجة واحدة؛ هدفان دون رد، الأربعاء في الجولة الأولى.

استهلت الولايات المتحدة وكوستاريكا مشوارهما في الدور الحاسم من تصفيات منطقة الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطي والكاريبي) المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا، بقوة بفوزهما على المكسيك وهندوراس على التوالي بنتيجة واحدة؛ هدفان دون رد، الأربعاء في الجولة الأولى.

وضمن الدور ذاته، تعادلت السلفادور مع ترينيداد وتوباجو 2-2.

وتتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى إلى المونديال مباشرة، بينما يخوض صاحب المركز الرابع الملحق مع خامس قارة أمريكا الجنوبية لتحديد المتأهل منهما.

في المباراة الأولى على ملعب "كولومبوس استاديوم" في ولاية أوهايو وأمام 22778 متفرجا، تألق المهاجم مايكل برادلي بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 43 و90.

وانتظرت الولايات المتحدة الدقيقة 43 لافتتاح التسجيل، عندما انبرى داماركوس بيسلي لركلة ركنية هيأها لاندون دونوفان برأسه إلى أوجوتشي أونييوو، الذي تابعها برأسه أيضا، لكنها ارتدت من الحارس أوسفالدو سانشيز لتجد برادلي الذي أودعها المرمى بسهولة.

وحاولت المكسيك التي يشرف على تدريبها السويدي زيفن جوران أريكسون إدراك التعادل وسنحت لها فرصة في الدقيقة 65، عندما انبرى بافل باردو إلى ركلة حرة من منتصف الملعب باتجاه جيوفاني دوس سانتوس، الذي هيأها إلى فاوستو بينتو، فلعبها عرضية أمام المرمى، ففشل سانتوس في متابعتها داخل المرمى لترتد إلى الحارس تيم هاوارد، الذي التقطها قبل مدافع برشلونة الإسباني رافايل ماركيز، بيد أن الأخير تدخل بقوة في حقه فنال البطاقة الحمراء.

وطمأن برادلي أنصار الولايات المتحدة بتسجيله الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع، عندما تلقى كرة من دونوفان فسددها داخل مرمى الحارس سانشيز.

وفي الثانية على ملعب "ريكاردو سابريسا" في سان خوسيه، وأمام 20 ألف متفرج، حذا المهاجم آندي فورتادو حذو برادلي وسجل ثنائية لكوستاريكا، قادها إلى الفوز الأول في الدور الحاسم على حساب هندوراس.

وسجل فورتادو الهدفين في الدقيقتين 48 بضربة رأسية، إثر ركلة حرة، انبرى لها سيلسو بورغيس، فأودعها مرمى الحارس نويل فالاداريس، و59 بتسديدة قوية، إثر تلقيه كرة عرضية من الجهة اليمنى.

وفي مباراة ثالثة على ملعب "كوسكاتلان" في سان سالفادور، أنقذ المهاجم أوسايل روميرو منتخب بلاده السلفادور من الخسارة أمام ضيفته ترينيداد وتوباجو بتسجيله ثنائية مدركا التعادل 2-2.

وكانت ترينيداد وتوباجو في طريقها إلى انتزاع الفوز، عندما تقدمت 2-1 حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، قبل أن يتمكن روميرو من إدراك التعادل.

وتقدمت ترينيداد وتوباجو بهدفين نظيفين في الشوط الأول، فافتتحت التسجيل عبر كارلوس إدواردز بتسديدة قوية خدعت الحارس خوان خوسيه جوميز، ثم أضاف المخضرم دوايت يورك الثاني في الدقيقة 27 من ركلة جزاء، إثر عرقلة المهاجم جون شتيرن من قبل المدافع لويس هرنانديز.

ونجح روميرو في تقليص الفارق في الدقيقة 79، من ركلة حرة مباشرة داخل المرمى كلايتون إينس، قبل أن يدرك التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.