EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2009

سعدان يتمسك بتشكيل لقاء مصر بدء الحرب النفسية ضد "الخضر" في زامبيا

الجزائر ما زالت تعيش أجواء الفوز على مصر

الجزائر ما زالت تعيش أجواء الفوز على مصر

بدأت الحرب النفسية ضد المنتخب الجزائري بمجرد وصوله إلى زامبيا قبل المباراة المرتقبة بين المنتخبين غدا السبت ضمن الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأسي العالم وإفريقيا عام 2010.

بدأت الحرب النفسية ضد المنتخب الجزائري بمجرد وصوله إلى زامبيا قبل المباراة المرتقبة بين المنتخبين غدا السبت ضمن الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأسي العالم وإفريقيا عام 2010.

وصدم المنتخب الجزائري الذي وصل عشية أمس إلى مدينة ندولا الزامبية قادما من بريتوريا بجنوب إفريقيا بعد انتهاء معسكره التحضيري بظروف الإقامة غير المريحة التي اقترحها عليهم مسؤولو فندق بروتيا بمدينة شينجولا، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام الجزائرية اليوم الجمعة.

وقد خلت غرف الإقامة من كل التجهيزات التي كان يتوقعها المدرب رابح سعدان من أجل ضمان إقامة مريحة لكل اللاعبين، خاصة وأنهم مقبلون على مباراة تعتبر مصيرية في حسم شكل الصراع على بطاقة التأهل للمونديال.

ولم يتوان مسؤولو الخضر في التعبير عن امتعاضهم للخدمات المقدمة في الفندق، وتمت المطالبة بضرورة تزويد كل غرف اللاعبين والمدربين والمرافقين للمنتخب الجزائري بالتجهيزات اللازمة، على غرار الثلاجة والمكيفات وغير ذلك، واستجاب مسؤولو الفندق لطلبات الجزائريين الذين توقعوا أن يتعرضوا لمثل هذه المشاكل.

وقد سارع الجهاز الفني بقيادة سعدان إلى إجراء حصة استرخائية في محيط الفندق، لا سيما وأن اللاعبين أجروا حصة تدريبية شاقة في ختام معسكرهم بجنوب إفريقيا، ولم يسترجعوا أنفاسهم إلى درجة أن اللاعبين لم يغادروا غرفهم في هذا اليوم.

وفضل سعدان منح شحنة بدنية لعناصره في بريتوريا والاسترجاع منها في شينجولا كي يكون الجميع منتعشا بدنيا يوم المباراة، لا سيما وأن سعدان ولاعبيه سيتعرفون اليوم على حال الأرضية في الحصة التدريبية الوحيدة المبرمجة للمنتخب الجزائري في توقيت المباراة.

ومن المقرر أن يخوض الجزائر مباراة الغد بنفس التشكيلة التي واجهت منتخب مصر بملعب البليدة في المباراة الأخيرة وحققت الفوز 3-1.

وأعلن سعدان للاعبيه، خلال اجتماعه بهم في جنوب إفريقيا، قبل التنقل إلى زامبيا بأنه لن يجري أي تعديل على التشكيلة الأساسية. مشيرا إلى أنه سيختار اللاعبين الاحتياطيين بعد الحصة التدريبية الأخيرة. وهو ما يعني أن اللاعب رفيق صايفي الغائب عن المباراة السابقة بسبب العقوبة سيكون لاعبا بديلا.

ووظف سعدان في مباراة مصر كلا من الحارس الوناس فاواوي والمدافعين رفيق حليش ومجيد بوفرة وعنتر يحيى ونذير بلحاج، ولاعبي الوسط خالد لموشية ويزيد منصوري وكريم زياني، وثلاثي الهجوم كريم مطمور وعبد القادر غزال ورفيق زهير جبور.

جدير بالذكر أن مدينة شينجولا التي اختارها الجهاز الفني للخضر للإقامة فيها تبعد 20 كلم عن ملعب شيليلابومبوي الذي يحتضن المباراة.

وتتصدر الجزائر المجموعة الثالثة برصيد أربع نقاط بفارق الأهداف أمام زامبيا مقابل نقطة واحدة للمنتخبين المصري والرواندي.