EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

فاز عليه للمرة الثانية في أسبوع بايرن يهزم شالكة ويزيحه من صدارة البوندزليجا

فرحة لاعبي بايرن باستعادة الصدارة

فرحة لاعبي بايرن باستعادة الصدارة

أزاح بايرن ميونيخ مضيفه شالكه من صدارة البوندزليجا بالفوز عليه 2-1 يوم السبت على ملعب "فيلتنز ارينافي المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، على الرغم من لعبه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الحادية والأربعين.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

فاز عليه للمرة الثانية في أسبوع بايرن يهزم شالكة ويزيحه من صدارة البوندزليجا

أزاح بايرن ميونيخ مضيفه شالكه من صدارة البوندزليجا بالفوز عليه 2-1 يوم السبت على ملعب "فيلتنز ارينافي المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، على الرغم من لعبه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الحادية والأربعين.

وكان بايرن حجز الأسبوع الماضي بطاقته إلى نهائي مسابقة الكأس من ملعب "فيلتنز ارينا" بعد فوزه على شالكه بعد التمديد بهدف سجله الهولندي آريين روبن الذي غاب عن هذه مباراة بسبب الإصابة، ثم جدد النادي البافاري تفوقه على فريق مدربه السابق فيليكس ماجاث لينتزع منه الصدارة بفارق نقطة، وذلك قبل خمس مراحل على انتهاء الموسم.

وسيعطي هذا الفوز الغالي الدفع المعنوي اللازم لرجال المدرب الهولندي لويس فان جال قبل مواجهتهم المرتقبة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي الأربعاء المقبل في إياب الدوري ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يملك النادي البافاري فرصة جيدة لبلوغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 2001 بعد فوزه ذهابا 2-1 في ميونيخ.

وكان الفريق البافاري أمام اختبار صعب للغاية، خصوصا أن شالكه لم يذق طعم الهزيمة على ملعبه منذ سبتمبر/أيلول الماضي عندما خسر أمام فولفسبورج حامل اللقب، لكنه تخطاه واستعاد توازنه بعد ظهوره في مستوى متأرجح أخيرا بعد خسارته في المرحلتين الأخيرتين أمام اينتراخت فرانكفورت وشتوتجارت بنتيجة واحدة 1-2.

غابت الفرص السهلة عن المرميين في بداية اللقاء، الذي شهد تعرض بايرن لضربة بإصابة البلجيكي دانيال فان بويتن، ما اضطر فان جال إلى إخراجه وإشراك الأرجنتيني مارتن ديميكيلس.

وبعد مرور 25 دقيقة من هذا الشوط يضع الفرنسي فرانك ريبيري بايرن في المقدمة عندما وصلته الكرة أثر ركلة حرة نفذت من منتصف الملعب وفشل دفاع شالكه في إبعادها بالشكل المناسب لتصل إلى نجم مرسيليا السابق فسيطر عليها بصدره قبل أن يطلقها "طائرة" في شباك الحارس مانويل نيوير.

ولم يكد صاحب الأرض يستفيق من صدمة الهدف حتى أضاف الشاب توماس مولر الثاني للنادي البافاري بعد دقيقة واحدة فقط، مستفيدا من خطأ ارتكبه البرازيلي مارسيو رافينيا على الجهة اليسرى فخطف لاعب شالكه السابق التركي حميد التينتوب الكرة ومررها إلى الكرواتي ايفيكا اوليتش الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد بنيوير قبل أن يمررها إلى مولر الذي أودع الكرة في الشباك الخالية.

لكن رافينيا عوض خطأه وساهم في إعادة صاحب الأرض إلى أجواء اللقاء عندما لعب كرة عرضية متقنة من الجهة اليسرى وصلت إلى كيفن كورانيي الذي ارتقى لها ووضعها برأسه على يسار الحارس هانز يورج بوت، مسجلا هدفه الثامن عشر في صدارة ترتيب الهدافين.

وتعززت حظوظ شالكه في إدراك التعادل بعدما تلقى ضيفه البافاري ضربة قاسية بطرد طرد التينتوب في الدقيقة الـ41 لحصوله على إنذار ثان بسبب خطأ على رافينيا، لكن النادي البافاري عرف كيف يتعامل مع الوضع في الشوط الثاني ونجح في المحافظة على تقدمه حتى النهاية التي شهد طرد البرازيلي-الإيطالي مارسيلو بوردون في الوقت بدل الضائع، ليحقق النادي البافاري فوزه الرابع على التوالي في "فيلتنز ارينا".

وواصل باير ليفركوزن عروضه المخيبة في الآونة الأخيرة وسقط أمام مضيفه اينتراخت فرانكفورت بهدفين مقابل ثلاثة، وحسم بوروسيا دورتموند مواجهته القوية مع ضيفه فيردر بريمن بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف.

وبقي دورتموند في دائرة الصراع على المركز الثالث الأخير المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فيما تضاءلت آمال بريمن في اللحاق بباير ليفركوزن.

ورفع دورتموند رصيده إلى 52 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة فقط عن ليفركوزن، فيما تجمد رصيد بريمن عند 48 نقطة في المركز الخامس بفارق 4 نقاط عن هامبورج، الذي يلعب مع هانوفر، وشتوتجارت الذي حول تخلفه أمام ضيفه بوروسيا مونشججلادباخ إلى فوز بهدفين.

وأنعش نورنبرج أماله بالبقاء في دوري الأضواء بفوزه على ضيفه ماينتس بهدفين، وانتهت مواجهة الجريحين الآخرين فرايبورج وبوخوم بالتعادل بهدف لكليهما.