EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2011

أجرى أول تدريباته بملاعب "اسباير" بايرن ميونيخ يهرب من جليد أوروبا في الدوحة

جانب من استقبال بعثة بايرن ميونيخ

جانب من استقبال بعثة بايرن ميونيخ

وصل بايرن ميونيخ الألماني اليوم الأحد إلى العاصمة القطرية الدوحة بدعوة من أكاديمية التفوق "اسبايرهربا من برودة الأجواء في ميونيخ، من أجل خوض معسكر تحضيري لمدة أسبوع في ظل توقف الدوري المحلي بسبب العطلة الشتوية التقليدية.

وصل بايرن ميونيخ الألماني اليوم الأحد إلى العاصمة القطرية الدوحة بدعوة من أكاديمية التفوق "اسبايرهربا من برودة الأجواء في ميونيخ، من أجل خوض معسكر تحضيري لمدة أسبوع في ظل توقف الدوري المحلي بسبب العطلة الشتوية التقليدية.

وأجرى النادي البافاري -الذي سيستأنف مسيرته في "البوندزليجا" بمواجهة فولفسبورج في 15 من الشهر الجاري- حصته التدريبية الأولى على ملاعب "اسبايروسيخوض بطل الدوري الألماني مباراة ودية مع نادي الوكرة القطري السبت المقبل.

وقال مدربه الهولندي "لويس فان جال": إن إقامة معسكر الدوحة فرصة جيدة للفريق، خاصة في ظل المناخ الدافئ في قطر، في حين أن الثلج والصقيع يضربان القارة الأوروبية في الفترة الحالية.

وأكد فان جال على قدرة بايرن على العودة لمكانته الطبيعية والمنافسة على لقب الدوري المحلي، رغم تخلفه بفارق 14 نقطة عن المتصدر بروسيا دورتموند.

وتأسس نادي بايرن ميونيخ العريق سنة 1900م في ميونيخ عاصمة إقليم بافاريا جنوبي ألمانيا، ورئيسه الحالي هو "أولي هونيسالذي تولى الرئاسة عقب انتهاء ولاية الرئيس الأسبق القيصر "فرانس بيكنباور".

والملعب السابق للنادي هو الملعب الأولمبي بميونيخ، وتحول النادي حاليا إلى ملعب الأليانز أرينا، الذي يتسع لحوالي 70 ألف متفرج.

سجلُّ النادي العريق حافل بالإنجازات المحلية والدولية؛ حيث حصد عددا كبيرا من الألقاب من بينها: 22 مرة بطلا للدوري الألماني و15 مرة بطلا لكأس ألمانيا و4 مرات بطل أبطال أوروبا ومرتين بطل أوروبا لأبطال الكؤوس ومرتين بطل القارات، التي أصبحت اليوم في نسختها الجديدة تُعرف بكأس العالم للأندية.

والجدير بالذكر أن فريق بايرن ميونيخ لم يكن الأول لاختيار الدوحة وأكاديمية اسباير مقرا لمعسكره الشتوي؛ حيث سبقه في الفترة نفسها من السنة الماضية الفريق الأول لنادي مانشستر يونايتد بقيادة مديره الفني الاسكتلندي السير "أليكس فيرجسون" وكامل نجوم الفريق؛ حيث أبدى فيرجسون إعجابه الكبير، وتوفيق اختياره لاسباير وقطر لما وقف عليه من إمكانيات ومنشآت رياضية وصفها بالعالمية، متمنيا وقتها أن تتكرر تجربة الفريق في معسكر آخر بالدوحة.