EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

بعد توجيههم لكماتٍ لحكم اللقاء بالفيديو: "الكاف" يدرس إيقاف مشاغبي الرجاء

يدرس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" توقيعَ عقوبات قاسية على لاعبي الرجاء البيضاوي المغربي بعد اعتدائهم على الحكم روبرت نجوسي كاليوتو الذي أدار لقاء الفريق مع بترو أتليتكو الأنجولي في مباراة العودة بدور الـ32 من بطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، وخرج على إثرها ممثل الكرة المغربية من البطولة.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

بعد توجيههم لكماتٍ لحكم اللقاء بالفيديو: "الكاف" يدرس إيقاف مشاغبي الرجاء

يدرس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" توقيعَ عقوبات قاسية على لاعبي الرجاء البيضاوي المغربي بعد اعتدائهم على الحكم روبرت نجوسي كاليوتو الذي أدار لقاء الفريق مع بترو أتليتكو الأنجولي في مباراة العودة بدور الـ32 من بطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، وخرج على إثرها ممثل الكرة المغربية من البطولة.

وتُطارد عقوبة الإيقاف ثلاثة من أبرز نجوم لاعبي الرجاء، وهم: محسن متولي، وزميلاه زكرياء الزروالي، وكذلك إسماعيل بلمعلم، خاصة وأنهم قاموا بتوجيه لكمات متتالية لحكم اللقاء اعتراضا على قراراته المتتالية.

وأظهرت الكاميرات التلفزيونية التي أذاعت اللقاء عن قيام اللاعبين الثلاثة بالاحتجاج على حكم اللقاء بطريقة غريبة من نوعها؛ الأمر الذي دفع قوات الأمن إلى سرعة التدخل لإنهاء تلك الأزمة سريعا.

وبرر لاعبو الرجاء تصرفهم بعدم احتساب الحكم ضربةَ جزاء إثر لمسة يد على أحد مدافعي الرجاء داخل منطقة الجزاء، وذلك قبل أقل من دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي، مما أدى إلى خروج الفريق من البطولة الإفريقية.

ورفض لاعبو الرجاء وكذلك المدرب البرتغالي خوصي روماو الإدلاء بأي تصريح لوسائل الإعلام الأنجولية احتجاجا على ما تعرض له الفريق أثناء اللقاء بداية بطرد ياسين الصالحي، وإشهار العديد من البطاقات الصفراء للاعبي الرجاء، وأخيرا تغاضيه عن احتساب ركلة جزاء.

وأعربت الجماهير المغربية عبر المنتديات المختلفة عن غضبها لما قام به لاعبو الفريق في أنجولا، واتفقوا فيما بينهم على أن هذا نتاج حالة الظلم التي تعرض لها في تلك المباراة، وتم على إثرها الخروج من بطولة دوري الأبطال الإفريقي.