EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2011

الاتحاد الإيراني يوقف لاعبين احتفلا بطريقة خادشة للحياء

محمد نصراتي

لحظة تحرش نصراتي بزميله

الاتحاد الإيراني يوقف لاعبين لتحرشهما جنسيا احتفالاً بإحدى الأهداف.

أوقف الاتحاد الإيراني لكرة القدم كلا من محمد نصراتي وشيذ رزائي لاعبي نادي بيرسيبوليس الإيراني؛ بعد أن قام الأول بحركة غير أخلاقية عندما تحرش بزميله جنسيا خلال احتفالهما بتسجيل هدف لفريقهما في الدوري الإيراني.

وكان نصراتي قد تعمد وضع يده على مؤخرة  زميله، الأمر الذي أدى إلى طرد الاثنين من المباراة، ليقوم الاتحاد الإيراني بتغريم اللاعبين بمبلغ 25 ألف ريال لكل منهما.

ودافع اللاعب شيذ عن نفسه قائلا إنه فوجئ من تصرف زميله نصراتي، إلا أن الأمر لم يغير في قرار الحكم أو الاتحاد اللذين تمسكا بضرورة معاقبة اللاعبين على فعلتهما المشينة.

ووصف النائب في البرلمان الإيراني جلال يهوزادا التصرف بالعمل المخزي، والذي أدى إلى استياء وغضب عارمين. وأضاف أن هذا التصرف غير مقبول وبشع على كلا الصعد، محملاً وزير الشباب والرياضة مسؤوليته، ومطالباً إياه بمعاقبة اللاعبين.

كما اجتمعت اللجنة الإعلامية في البرلمان لدراسة تحمل المسؤوليات بعد تضرر صورة البلد على مستوى الروح الرياضية، التي لا تتوافق مع عادات وتقاليد البلد.