EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

بالفيديو: الغيوم الصناعية تحارب الشمس في مونديال قطر

بدأت قطر ابتكار أساليب علمية لمكافحة حرارة الجو العالية وأشعة الشمس المتوهجة، التي ستشكل أزمة لجماهير كأس العالم عام 2022م، التي ستقام على أرضها وفقا لقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا

بدأت قطر ابتكار أساليب علمية لمكافحة حرارة الجو العالية وأشعة الشمس المتوهجة، التي ستشكل أزمة لجماهير كأس العالم عام 2022م، التي ستقام على أرضها وفقا لقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفاخاصة وأن مسؤولي اللجنة المنظمة للمونديال لديهم إصرار على أن تقام المسابقة في موعدها دون أي تعديل أو إتاحة فرصة لإقامتها في فصل الشتاء، عكس المعتاد.

ذكرت الإذاعة البريطانية على موقعها الإلكتروني أن علماء من جامعة قطر كشفوا النقاب عن مشروع لتطوير غيمة صناعية، توفر ظلا يحمي الجمهور واللاعبين من قسوة أشعة الشمس، وذلك ضمن الاستعدادات الجارية لبطولة كأس العالم عام 2022م.

وجاء التفكير في هذا المشروع؛ لأن حرارة الصيف في الخليج لا تزال مصدر قلق للمنظمين، خاصة وأنه لا بد من توفير المناخ المناسب للاعبين والجماهير غير المعتادين على الحرارة العالية، وذلك لضمان نجاح البطولة وظهورها بمستوى قوي، سوءا تنظيميًا أم فنيًا خلال المباريات، فكان لا بد من البدء في تنفيذ مشاريع عملية لتقليل تأثيرات المناخ الصعب في المنطقة.

يذكر أن السويسري جوزيف بلاتر -رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم- صرح عن احتمال تغيير موعد انطلاق مسابقات كأس العالم عام 2022م، وذلك لتجنب تأثيرات الصيف الحار على اللاعبين والمشاركين، رغم أن قطر وضعت في ملف التنظيم أنها ستقوم بتركيب مبردات هواء مركزية في جميع المدرجات لترطيب الحرارة داخل الملاعب.