EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2009

في مباراة فاصلة بالسودان بالفيديو: الجزائر ممثل العرب الوحيد بمونديال 2010

الجزائر في المونديال للمرة الثالثة بعد غياب طويل

الجزائر في المونديال للمرة الثالثة بعد غياب طويل

وصل منتخب الجزائر إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 24 عاما بفوزه على منتخب مصر بهدف نظيف في مباراة فاصلة أقيمت على استاد المريخ بالسودان وسط حضور جماهيري كبير يوم الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2009

في مباراة فاصلة بالسودان بالفيديو: الجزائر ممثل العرب الوحيد بمونديال 2010

وصل منتخب الجزائر إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 24 عاما بفوزه على منتخب مصر بهدف نظيف في مباراة فاصلة أقيمت على استاد المريخ بالسودان وسط حضور جماهيري كبير يوم الأربعاء.

وأصبح منتخب "الخضر" ممثل العرب الوحيد، بعد فشل كل منتخبات عرب اسيا وعرب إفريقيا الأخرى في التأهل.

وأحرز المدافع عنتر يحيى هدف الجزائر في الدقيقة 40.

وهذه أول مرة تقام فيها مباراة فاصلة بتصفيات كأس العالم، بعد تقاسم الجزائر ومصر لصدارة المجموعة الثالثة بنفس رصيد النقاط والأهداف وسجل المواجهات المباشرة بفوز كل فريق على أرضه بفارق هدفين.

وفاز الجزائر في البليدة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، فيما تمكنت مصر من الانتصار في الجولة الأخيرة من التصفيات بالقاهرة بهدفين نظيفين يوم السبت الماضي.

وأجرى حسن شحاتة تغييرين في تشكيلته الأساسية مقارنة بالمباراة السابقة بإشراك عماد متعب ووائل جمعة، فيما قام رابح سعدان بثلاثة تغييرات بإشراك عبد القادر غزال وحسن يبدا والحارس فوزي شاوشي.

أقيمت المباراة وسط أجواء عصيبة ومثيرة من المنتخبين، وانتقل التوتر المصاحب للقاء بشكل كبير للاعبي الفريقين، حتى إن نذير بلحاج ظهير أيسر الجزائر تلقى بطاقة صفراء قبل مرور أول دقيقة.

ورغم حصول بلحاج على هذا الإنذار، فإنه تدخل بعنف مع أحمد المحمدي خارج الملعب، ثم اصطدم متعمدا بأحمد حسن قائد الفراعنة، وسط اعتراضات مصرية بطرد لاعب بورتسموث الإنجليزي.

وكانت أولى فرص المباراة بضربة رأس من عبد الظاهر السقا لكن شاوشي تصدى للكرة بسهولة.

ورد مدافع جزائري على كرة السقا بتسديدة قوية من يحيى أنقذها وائل جمعة قبل أن تتجه نحو مرمى الحضري.

وسنحت فرصة سهلة لأبو تريكة على حدود منطقة جزاء الجزائر بعد تمريرة رائعة من معوض، لكن اللاعب المصري سدد الكرة برعونة بعيدا تماما عن مرمى الفريق الجزائري.

وقبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق، مرر زياني كرة بينية داخل منطقة الجزاء وتمكن يحيى من استقبال الكرة وأطلق "قنبلة" لا ترد على يسار الحضري ليمنح التقدم لبلاده.

أجرى شحاتة تغييرين مع بداية الشوط الثاني بمشاركة محمد زيدان بدلا من زكي، وحسني عبد ربه بدلا من فتحي، وانتقلت السيطرة للمنتخب المصري، وشكل خطورة كبيرة لكن دون أن يتمكن من إدراك التعادل.

وراوغ زيدان اثنين من مدافعي الجزائر ومرر كرة إلى متعب الذي استقبل الكرة وسدد كرة قوية أنقذها شاوشي ببراعة.

ومن كرة عرضية من ناحية اليمين، وجد أبو تريكة الكرة عالية وحولها برأسه بعيدا تماما عن المرمى، مثل كل كراته في المباراتين الأخيرتين.

وجاءت أخطر فرص مصر بعد تمريرة من هاني سعيد إلى أبو تريكة الذي حولها برعونة إلى عبدربه، لكن الأخير سددها في جسد حارس الجزائر.

وشارك أحمد عيد عبد الملك بدلا من السقا قبل ربع ساعة من نهاية المباراة، لكن ذلك لم يكن كافيا لتغيير نتيجة المباراة، ومرت دقائق المباراة بهجوم مصري غير منظم ودفاع جزائري قوي وينتهي اللقاء بوصول "محاربي الصحراء" إلى المونديال.

تشكيلة الجزائر: فوزي شاوشي ورفيق حليش ومجيد بوقرة وعنتر يحيى ونذير بلحاج وحسن بيدا ويزيد منصوري ومراد مغني وكريم زياني ورفيق صايفي وعبدالقادر غزال.

تشكيلة مصر: عصام الحضري وعبد الظاهر السقا وهاني سعيد ووائل جمعة وأحمد المحمدي وأحمد فتحي وأحمد حسن وسيد معوض وأبو تريكة وعمرو زكي وعماد متعب.

لمشاهدة هدف تأهل الخضر للمونديال:

شارك برأيك: من أفضل وأسوأ لاعب في المباراة؟