EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2011

بالفيديو والصور.. المغاربة يعزفون سيمفونية في مراكش

خرج الآلاف من المغاربة في كافة المدن عقب انتهاء مباراة منتخب بلادهم ضد نظيره الجزائري، التي أقيمت أمس بملعب مراكش الجديد، في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا لكرة القدم، والتي حسمها "أسود الأطلس" برباعية نظيفة- إلى الشوارع للاحتفال والتعبير عن فرحتهم بالفوز الكاسح الذي يقرب المغرب من التأهل.

خرج الآلاف من المغاربة في كافة المدن عقب انتهاء مباراة منتخب بلادهم ضد نظيره الجزائري، التي أقيمت أمس بملعب مراكش الجديد، في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا لكرة القدم، والتي حسمها "أسود الأطلس" برباعية نظيفة- إلى الشوارع للاحتفال والتعبير عن فرحتهم بالفوز الكاسح الذي يقرب المغرب من التأهل.

واعتلى المنتخب المغربي بهذا الفوز ترتيب المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط، فيما تتقاسم منتخبات إفريقيا الوسطى وتنزانيا والجزائر المركز الثاني برصيد أربع نقاط؛ علمًا أن هناك مباراة ستجمع إفريقيا الوسطى وتنزانيا، اليوم، ضمن منافسات الجولة الرابعة.

وحملت الجماهير الأعلام المغربية، ورددت شعارات تمجد هذا الفوز العريض الذي طالما انتظروه، مستحضرين ذكريات مونديالي مكسيكو 97 و1986، ومونديال فرنسا 1998، وملحمة أديس أبابا عام 1976، حينما حقق أسود الأطلس لقب الكأس الإفريقية.

ففي شوارع العاصمة الرباط، أطلق السائقون العنان لمنبهات سياراتهم التي شكلت قوافل على طول شوارع محمد الخامس، وعلال بن عبد الله، والنصر، وغيرها، عازفين سمفونية رائعة شبيهة بتلك التي عزفها اليوم على المستطيل الأخضر مروان الشماخ، وأسامة السعيدي، والمهدي بن عطية، ويوسف حجي، وباقي أسود الأطلس.

وتنوعت احتفالات الجماهير في كافة مدن المغرب، لكنها ازدادت في شوارع مدن مراكش التي استقبلت اللقاء، والدار البيضاء، وطنجة، والناظور، التي خرجت عن بكرة أبيها لتحتفل بالفوز الكبير.

كما كانت حناجر هذه الجماهير الغفيرة تحيي أسود الأطلس، فيما تعالت زغاريد النساء اللواتي جعلن من سطوح العمارات والمنازل منارات أضاءت جوانبها شموع الفرحة التي عمت جميع الأفئدة في كل درب وزقاق بمدينة الرباط، وطبعًا في باقي مدن المملكة.

واحتفل الأطفال والشباب كلٌّ بطريقته الخاصة؛ منهم من أدى رقصات فولكلورية، ومنهم من أدى ألعابًا بهلوانية تعبيرًا عن بهجتهم بهذا الفوز التاريخي.