EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

بالصور.. حسرة إيرانية بعد الهزيمة الكورية

الجماهير الإيرانية

الجماهير الإيرانية

سادت أجواء من الحزن بين الجماهير الإيرانية بعد خروج منتخبها من دور الثمانية في كأس الأمم الأسيوية على يد كوريا الجنوبية بهدف وحيد، فصعد المارد الكوري إلى نصف النهائي، فيما ودع المنتخب الإيراني البطولة؛ حيث كانت جماهيره تتوقع وصوله إلى المباراة النهائية.

سادت أجواء من الحزن بين الجماهير الإيرانية بعد خروج منتخبها من دور الثمانية في كأس الأمم الأسيوية على يد كوريا الجنوبية بهدف وحيد، فصعد المارد الكوري إلى نصف النهائي، فيما ودع المنتخب الإيراني البطولة؛ حيث كانت جماهيره تتوقع وصوله إلى المباراة النهائية.

وكانت هذه المباراة حلقة جديدة في سلسلة من المواجهات المتكررة بين الفريقين عبر السنوات الماضية، وهي الخامسة على التوالي بين الفريقين في دور الثمانية في خمس بطولات متتالية لكأس أسيا؛ فمنذ عام 1996، تكررت المواجهة بين الفريقين في دور الثمانية، بل إن الفائز من هذه المواجهة اعتاد احتلال المركز الثالث في ختام فعاليات البطولة. وتبادل الفريقان الفوز في البطولات الأربعة الماضية؛ حيث كان الفوز من نصيب إيران في بطولتي 1996 و2004، ومن نصيب كوريا الجنوبية في عامي 2000 و2007.

وطبقًا لهذه الظاهرة التي سيطرت على لقاءات الفريقين في البطولات الأربعة الماضية؛ توقعت الجماهير الإيرانية أن يفوز منتخب بلادها على نظيره الكوري في هذا لقاء فيكرر التاريخ نفسه، لكن المنتخب الكوري كسر القاعدة، وحقق الفوز على نظيره الإيراني في البطولة الثانية على التوالي، وقد ينجح أيضًا في عبور الدور قبل النهائي للمرة الأولى منذ سنوات طويلة إذا تغلب على نظيره الياباني الفائز بلقب البطولة ثلاث مرات.