EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2009

اللاعب أنصف ناديه والدوري السعودي انتقادات تونسية لاذعة لانتقال الشرميطي للعميد

الشرميطي يؤكد قوة الدوري السعودي

الشرميطي يؤكد قوة الدوري السعودي

أثارت صفقة إعارة اللاعب الدولي التونسي أمين الشرميطي من نادي هرتا برلين الألماني إلى اتحاد جدة السعودي لمدة موسم واحد ردودَ فعل غاضبة داخل الشارع الرياضي التونسي ووسائل الإعلام نظرا لترك اللاعب الاحتراف في أوروبا.

أثارت صفقة إعارة اللاعب الدولي التونسي أمين الشرميطي من نادي هرتا برلين الألماني إلى اتحاد جدة السعودي لمدة موسم واحد ردودَ فعل غاضبة داخل الشارع الرياضي التونسي ووسائل الإعلام نظرا لترك اللاعب الاحتراف في أوروبا.

واعتبرت وسائل الإعلام التونسية إعارة الشرميطي في الدوري السعودي تراجعا كبيرا في مشوار اللاعب الاحترافي، وأنه سيبعده عن الأضواء الأوروبية، وسيقلص فرصه من تلقي عروض جيدة خلال الموسم الجديد.

ورأت أن عودة اللاعب إلى صفوف ناديه الأصلي النجم الساحلي كانت أفضل كثيرا من الاحتراف في الدوري السعودي، مشيرة إلى أن هذه التجربة قد لا تضيف له الكثير، فضلا عن أنها قد تتسبب في تراجع مستواه بصورة كبيرة.

من جانبه، رفض الشرميطي وصف وسائل الإعلام التونسية انضمامه إلى الاتحاد بالخطوة السلبية، وأنه تراجع في مشواره الاحترافي، مشيرا إلى أنه كان يأمل في تقديم مستوى جيد، وتحقيق نتائج أفضل من التي حققتها في الدوري الألماني؛ إلا أن الإصابة التي تعرض لها في بداية مشواره عطلته كثيرا.

وأوضح النجم التونسي أنه عندما تعافى من الإصابة وعاد للفريق وجد صعوبة في المشاركة بشكل أساسي، مما جعله في وضع نفسي سيئ، لافتا إلى أنه عندما تحدث مع المسؤولين في النادي الألماني حول هذه النقطة، قالوا له إنه ما زال صغيرا في العمر، وهم ينتظرون منه الكثير في المستقبل، وأن خط هجوم الفريق يضم عددا من الأسماء الكبيرة على المستوى الأوروبي.

وكشف الشرميطي عن أنه تلقى عروضا من أندية أخرى في الدوري الألماني؛ إلا أن نادي هرتا برلين رفض إعارته لأي ناد أوروبي آخر، وترك له المجال مفتوحا للاحتراف خارج أوروبا فقط.

كما رفض مهاجم اتحاد جدة الجديد التقليل من قيمة الدوري السعودي ونادي الاتحاد، وقال: "هناك عدم متابعة من الجمهور التونسي للدوري السعودي وقيمته الفنية الكبيرة، ففريق الاتحاد هو بطل الدوري وتنتظره مشاركات هامة على الصعيد الأسيوي، وهو مؤهل للوصول للمرة الثانية إلى نهائيات كأس العالم للأندية كما وصل من قبل عام 2005".

وشدد النجم التونسي على أن الدوري السعودي غني بالعديد من اللاعبين العالميين الموجودين الآن والذين تواجدوا في فترات سابقة، معربا عن أمله في تقديم موسم جيد يضيف له الكثير في مسيرته الاحترافية.

وأكد أنه يعتبر نادي الاتحاد محطة سيعيد من خلالها تقديم نفسه بشكل ممتاز، ويعود مجددا إلى الساحة الأوروبية أكثر خبرة ليحصل على فرصته في المشاركة، والعودة أيضا بجاهزية أفضل للمنتخب التونسي.